ديدييه راوول

ديدييه راوول

بين متحمس لمنهجيته ومشكك فيها، من هو البروفيسور الفرنسي ديدييه راوول، الذي يرى فيه كثيرون مخلص البشرية من فيروسكورونا المستجد أو كوفيد-19، بفضل اعتماده علاجًا بالكلوروكين.

يشغل الطبيب الفرنسي البروفيسور راوول ديدييه منذ عام 2008، منصب مدير وحدة الأبحاث في الأمراض المعدية الناشئة في كلية العلوم الطبية وشبه الطبية في مرسيليا وفي معهد مستشفى جامعة مرسيليا للأمراض المعدية. بالتعاون مع المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي ومعهد البحوث من أجل التنمية والمعهد الوطني للصحة والبحوث الطبية وجامعة ايكس مرسيليا في مرسيليا. يعمل في مختبره أكثر من 200 شخصا، بما في ذلك 86 باحثًا ينشرون ما بين 250 و 350 بحثًا سنويًا وأكثر من 50 براءة اختراع. شارك راؤول أيضًا في إنشاء ثماني شركات ناشئة.

في عام 2010، حاز راوولت على الجائزة الكبرى للمعهد الوطني للصحة والبحوث الطبية، لأبحاثه رفقة فريقه حول تصنيف الفيروسات المعقدة. يعتبر راوولت من أكثر العلماء المعروفين بجرءتهم ومواقفهم الصريحة، بالاضافة إلى كونه واحدا من أكثر الباحثين الفرنسيين ذكرا حيث يتوفر على العديد من المنشورات العلمية باسمه.

في عام 2020، اكتسب البروفيسور سمعة واسعة على وسائل الإعلام الدولية بعدما ادعى مع فريق بحثه، إيجاد علاج لمرض فيروس كورونا 2019.

فيروس كورونا المستجد

في فبراير 2020، راقب طبيًا رفقة فريقه حالة 181 شخصًا عائدون من ووهان الصينية خلال تواجدهم في الحجر الصحي في كاري لو روي بسبب وباء كوفيد 19.

Didier Raoult

  • 3 votes. Average: 5.00 / 5.

إضافة تعليق