مواهب الأطفال: كيف نكتشف مواهب أطفالنا في سن مبكرة؟

تتعدد المواهب المختلفة بين الأطفال بشكل عام، و من الجدير ذكره أن بعض الأطفال يملكون مواهباً لكنها تخفى على الأهل و لا يكتشفونها مما يؤدي إلى ضمورها نتيجةً لعدم تنميتها لديهم، و ما إن يكبر الطفل و إذا كان يملك موهبة ما، فإنه لن يكون مستعداً لإبراز موهبته.

لذا فإنه على الوالدين القبام باكتشاف هذه المواهب التي يتمتع بها أطفالهم منذ صغرهم و ذلك كي يتمكنوا من رعايتها و تنميتها.

وهنا إليك بعض الأفكار والخطوات لاكتشاف مواهب ابنك وتنميتها :

*  راقبي طفلك جيدا وذلك لتكتشفي اهتماماته وما إذا كانت هذه الاهتمامات تخرج عن نطاق الدراسة و تتعدى حدود المجال الدراسي، فإن الطفل لن يستطيع إخفاء اهتمامه بنشاط معين وخاصة إذا كان اهتمامه هذا متمثلا في نشاط فنى مثل الرسم لأنه سيظهر مبكرا.

* قومي بسؤال طفلك عن المواد التي يحبها في المدرسة و تلك التي لا ينجذب إليها و يكرهها، فإن ذلك سيساعدك في فهم الأشياء التي تثير اهتمامه والتي تكمن فيها مواهبه و هواياته، كما قومي بسؤال معلميه بالمدرسة عن تفاعله مع المواد المختلفة، حيث إن المعلم يحتك بالطفل كثيراً و يمضي معه وقتاً كبيراً في المدرسة مما يفيدك بالتعرف على الجوانب المختلفة التي تلفت نظره في طفلك.

كما أنه قد يقدم لك نصحائح تساعد في إبراز مواهب الطفل أو أنه قد يثري اهتماماً بالطفل من ناحية مواهبه و ذلك عن طريق اعطائه دروساً اضافية قومي بتوفير مستوى تعليمي جيد لطفلك، بحيث يدعم مواهبه وهواياته وجانبه الإبداعي ويمده بالأدوات اللازمة لتقويتها و تنميتها.

* جربي اعطاء طفلك كتاباً عن الرسم مثلاً لتلاحظي إذا كان ذلك يستهويه، أو تحدثي معه عن مواضيع رياضية او طبية أو علمية أو ما إلى ذلك لتصلي إلى اهتماماته عليك أن تكوني مرنة عند عند تعاملك مع مواهب طفلك و هواياته واهتماماته وذلك لتشجيعه على الاهتمام بمواهبه وهواياته، حتى و إن كنتي أنت شخصياً غير مهتمة بهذه الهوايات.

فمثلاً إذا أظهرت كرهك لمجال معين مثل الموسيقى أو الرياضة أو الرسم أو الكتابة فإن ذلك سيؤثر سلبياً على الطفل و يحط من لهفته على تلك الهواية إضافةً لما سبق ينبغى أن تعرفي أن عملك مع طفلك لتنمية موهبته يساعد أيضا في بناء شخصيته وإمداده بعناصر النجاح في حياته.

* ويجب على طفلك أن يشعر أنك تقدرينه وتحبينه لشخصه وليس لموهبته أو عبقريته أو تفوقه في مجالما

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

التعديل الأخير تم: 16/10/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.