حسب الدراسات.. يمكن للمرأة الحامل تنمية مهارات الطفل وهو جنين

خلال وجود جنينك في رحمك، يتعلم طفلك المنتظر الإدراك والاستجابة للمؤثرات المختلفة، ما يؤدي إلى التشجيع على نموه البدني والعقلي والحسي، تمارين التحفيز ستسمح للطفل التواصل معكِ أنتِ وزوجك، من خلال حركته في الرحم، وإنشاء علاقة بين المحفزات المحددة مثل أصواتكم، والضوء والموسيقى، والأهم من ذلك أنها تساعد على تطوير ذاكرته.

يمكنكِ تنمية مهارات جنينك وتحفيزها من خلال بعض التصرفات:

تحدثي إلى جنينك دائمًا.. هناك دراسات مباشرة تظهر أنه عند الولادة، الأطفال لديهم القدرة الفطرية على التعرف على أصوات أمهاتهن وتمييز رائحتهن، وربما يكونون أيضًا قادرين على الاستجابة إلى الموسيقى المألوفة، التي شغلت لهم عندما كانوا أجنة في الرحم.

وأكدت الدراسات على أن الأطفال الذين تعرضوا للتحفيز خلال وجودهم في الرحم، قد أظهروا تقدم أكثر من حيث المهارات البصرية والسمعية واللغوية والحركية، ويؤكد الباحثون على أن هؤلاء الأطفال الرضع ينامون بشكل أفضل أيضًا، وهم أكثر وعيًا لبيئتهم ومحيطهم من الرضع الذين لم يتم تحفيزهم بالموسيقى أو الكلام وهم أجنة.

غذاء الأم.. الاهتمام بنوعية غذاء الأم ومدى جودته وتأثيره على صحتها، خاصة المأكولات المناسبة لتكوين الجهاز العصبي للجنين، ومنها: الأسماك والخضراوات والفواكه والحليب والبيض، وتناول حمض الفوليك باستمرار طوال فترة الحمل وبالأخص أول ثلاثة أشهر.

إذا كنتِ مقصرة في التغذية خلال المراحل المختلفة لحملك، فربما يؤثر ذلك على نمو مخ جنينك فمثلًا إذا كنتِ مقصرة في تناول الأغذية الغنية بحمض الفوليك خلال الشهر الأول من الحمل، فيمكن أن يؤدي ذلك -لا قدر الله- إلى بعض العيوب الخلقية، مثل عيوب بالأنبوب العصبي لجنينك.

وإذا كنتِ مقصرة في تناول الأطعمة الغنية بفيتامين "ب" المركب والبروتين والدهون خلال الشهر السادس والسابع من الحمل، فربما يؤدي ذلك إلى بعض الأمراض العقلية لاحقًا في حياة طفلك.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

التعديل الأخير تم: 09/10/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.