دبي، بيروت، أغادير.. أفضل الوجهات العربية لقضاء ليلة رأس السنة 2017

لربما لن تصدقنا إن قلنا لك أن فترة الربع الأخير من السنة هي التوقيت الأفضل لتمضيته في أحد العواصم أو المدن العربية. حيث تشع المنطقة بأكملها بالمناسبات والاحتفالات خصوصًا في مدينتي دبي وأبوظبي اللتين تسعيان كل عام لتنظيم احتفالات تبهر العالم عشية رأس السنة الجديدة 2017.

على الرغم من أن منطقة الشرق الأوسط قد لا تكون الوجهة الأولى التي تخطر على بالك للاحتفال بالسنة الجديدة، لكنك ستزداد حماسًا مع وجود الكثير من الطاقة والفرح وروح الاحتفال في المدن الأكثر إبهارًا للسائحين في هذا الوقت.

خبراء وكالة “هوليداي مي” للسياحة والأسفار يقدمون لك قائمة بأفضل الوجهات العربية التي يمكنك قضاء احتفالات رأس السنة الميلادية والاستمتاع بها.

1. دبي - الإمارات العربية المتحدة:

يجب عليك زيارة دبي والاستمتاع بالسنة الجديدة إذا حصل وصادف وجودك في الشرق الأوسط في آخر أسبوع من السنة.

تتعدد مظاهر الاحتفال في هذه المدينة بين الألعاب النارية في برج خليفة والاستمتاع برحلة بحرية حول نخلة جميرا لمشاهدة الألعاب النارية لأتلنتس، والاسترخاء على شاطىء برج العرب بينما تضيء الألعاب النارية السماء. أو يمكنك التوجه إلى أحد من مطاعم دبي المتعددة والفاخرة لقضاء الحفلة مع العائلة والأصدقاء.

2. أبوظبي - الإمارات العربية المتحدة:

أبوظبي واحدة من بين العديد من الوجهات الجاذبة للسياح في الخليج للاحتفال برأس السنة الجديدة، مع وجود الألعاب النارية المذهلة والحفلات الرائعة وعروض staycations المميزة التي تقدمها العديد من الفنادق والمنتجعات الفاخرة، كل هذا يجعل أبوظبي مكانًا مشوقًا للذهاب من أجل احتفال لا ينسى.

3. بيروت - لبنان:

عاصمة الاحتفالات، هي أفضل مدينة يمكن أن تقضي بها احتفالات رأس السنة الجديدة. أينما اتجهت في بيروت تجدها منطقة نابضة بالحياة، احتفالات ضخمة وألعاب نارية وحفلات في الهواء الطلق.

تتميز منطقة الجميزة ومونو بجوها الاحتفالي إذ تحتوي على العديد من الحانات والنوادي والأماكن الصاخبة المناسبة لمشاهدة العد التنازلي لاستقبال العام الجديد. بإمكانك الاستمتاع، كذلك، بالعروض الترفيهية والعروض الحية التي تقام بهذه المناسبة.

4. أغادير - المملكة المغربية:

للاحتفال بالعام الجديد بطريقة مختلفة عن المعتاد، أغادير في المملكة المغربية هي وجهة مميزة. ليس فقط لأن الطقس يكون رائعًا في هذا التوقيت، بل أيضًا بفعل الأجواء الاحتفالية المميزة بطابع ثقافة وفولكلور وموسيقى وجمال طبيعة هذا البلد الدافىء والمرحب جدا بالسائح الأجنبي والعربي.

كما يمكنك قضاء وقت لا ينسى في وادي الجنة أو الصويرة في رحلة مدتها ساعة أو ساعتين من أغادير.

 

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

ميسوم بن رحال

التعديل الأخير تم: 27/03/2017

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

You're using an AdBlock like software. Disable it to allow submit.

أهلا بكم في موقع حياتي

لا تنسوا الاشتراك في نشرتنا الإلكترونية كي يصلكم الجديد، والتعليق على المواضيع آخر كل صفحة.

من نحن في موقع حياتي؟

رأيكم يهمنا وإرضاؤكم غايتنا..