ما هو الفرق بين فيزا وماستر كارد ؟

بالنسبة إلى الفرق بين فيزا وماستر كارد, في الواقع  لا توجد الكثير من الفروقات بين بطاقتي الفيزا كارد والماستر كارد؛ حيث إن الفرق الوحيد والرئيسيّ بينهما هو طبيعة الامتيازات الخاصة بكلٍّ منهما، مثل السقوف الائتمانيّة، وأسعار الفائدة، والمكافآت المترتّبة على البطاقة، وتُحدّد هذه الامتيازات بناءً على البنك أو الجهة الماليّة المسؤولة عن إصدار بطاقة الفيزا أو الماستر كارد.

وقد تظهر بعضٌ من الفروق الأخرى مثل رغبات عُملاء المصارف في استخدام نوعٍ معينٍ من البطاقات، كاستخدام بطاقة الفيزا في الحصول على تأمينٍ خاصٍ بالسيارات المُستأجرة، بينما تُقدّم بطاقة الماستر كارد خدماتٍ أُخرى يستفيد منها الكثير من عُملاء المصارف.

و بالنسبة لحجم سوق عملاء كل منهما فإن فيزا تعلن بشكل واضح أنه يوجد حول العالم أكثر من 2.4 بليون بطاقة فيزا، و بشكل غير مباشر تقول ماستر كارد أنه يتم استخدام بطاقاتها فى أكثر من 18 بليون عملية فى السنة. وكلا البطاقتين يمكن إصدارها كبطاقة دفع مسبق Debit card أو بطاقة ائتمانية Credit card، و عند قيامك بإصدار بطاقة و كنت محتارا بين البطاقتين فإن ما يهم حقا و ما يجب ان تركز عليه هو حجم الفائدة و الرسوم السنوية التى ستدفعها للبنك.

ويجهل الكثير من الناس الفارق بين أنواع البطاقات الائتمانية مثل الفيزا و الماستر الكارد، و يظن أغلب الناس أن كليهما واحد و انها مجرد شعارات فقط على كروت البنك الخاصة بهم، و يرجع هذا إلى أنه رغم كونهما مختلفان إلا أن كليهما يقدم خدمات كثيرة متشابهة.

ماهي البطاقات الائتمانية وفيما تستخدم؟

ظهرت البطاقات الائتمانية بشكلها الحالي فى عام 1958، حيث كان البنك الأمريكي هو أول من أطلق بطاقة مصرفية، و فى عام  1966 انتشرت هذه البطاقة بشكل كبير جدا حيث أصبحت أول بطاقة ائتمان للأغراض العامة المرخصة في أمريكا، و قد أصبحت هذه البطاقة فيما بعد هي بطاقة فيزا المعروفة.

و فى نفس العام 1966 شكلت مجموعة من البنوك في كاليفورنيا رابطة البطاقات المصرفية المشتركة (ITC)، و التي أصدرت لاحقا ثاني بطاقة مصرفية رئيسية في أمريكا و التى تعرف الآن بماستر كارد. و فيما بعد أصبحت البنوك تصدر لعملائها أي من البطاقتين بعد أن أصبح بإمكان معظم البنوك الانضمام إلى هاتين الرابطتين.

شركة فيزا و شركة ماستر كارد

شركة فيزا هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات يقع مقرها الرئيسي فى مدينة نيويورك، و يعمل بها أكثر من خمسة آلاف موظف، و تمتلك الشركة أصولا إجمالي قيمتها تكاد تكون 9 بليون دولار أمريكي، و مجموع الأسهم حوالي 6 بليون دولار أمريكي، و يقدر الربح السنوي الذي تحققه شركة فيزا بحوالي 2 بليون دولار أمريكي.

أما شركة ماستر كارد فهي ايضا شركة امريكية متعددة الجنسيات و لكن يقع مقرها في ولاية كاليفورنيا، و يعمل بها أكثر من 6 آلاف موظف، و يقد إجمالي أصول الشركة بحوالي 33 و نصف بليون دولار و هو أكثر بثلاثة اضعاف من قيمة أصول شركة فيزا، و مجموع الأسهم الخاصة بها يقدر بخمسة أضعاف أسهم فيزا، حيث تصل إلى حوالي 25 بليون دولار أمريكي، و رغم ذلك الفارق الكبير في حجم أصول الشركتين و حجم الأسهم فإننا نجد أن صافي الربح السنوي لماستر كارد يزيد عن صافي الربح السنوي لفيزا بحوالي بليون دولا ر أمريكي فقط، و هذا يعكس بالضرورة تقارب حجم التعامل بالبطاقات الخاصة بالشركتين، و نسبة القبول العالمية.

ما هي أهمية البطاقات الائتمانية؟

 تُعدّ البطاقات الائتمانيّة من الخدمات المصرفيّة ذات الأهمية في قطاع عمل البنوك، كما أصبحت تُشكّل إحدى الحاجات الرئيسيّة للأشخاص في العديد من أنواع المجتمعات البشريّة المختلفة، وساهم ذلك في تعزيز انتشار استخدام البطاقات الائتمانيّة بين الكثير من الأشخاص، كما صارت البطاقة الائتمانيّة من أحد أهمّ أدوات سداد الالتزامات الماليّة المترتبة على عمليات البيع، أو مقابل الحصول على الخدمات، مثل سداد قيمة الضرائب، والفواتير، والرسوم.

وتمكّنت البطاقات الائتمانيّة من أن تُحقق نجاحاً في العديد من المجالات المُتعدّدة، مثل توفير الحماية والأمان لأصحابها من التعرض للسرقة أو ضياع أموالهم، كما ساهمت في ضمان الحقوق الخاصة بأصحابها، مثل التأكد من القُدرة الماليّة لصاحب البطاقة الائتمانيّة، ومعرفة قيمة الحساب المصرفي المرتبط مع البطاقة، كما أصبحت تُستخدم في العديد من الأماكن كالمطاعم، والمحلات التجاريّة؛ ممّا ساهم في زيادة حجم المبيعات الخاصة بها.

ما هي عناصر التعامل بالبطاقات الائتمانية؟

 يشمل التعامل بالبطاقات الائتمانيّة مجموعةً من الأطراف الرئيسيّين، وهم:

المُؤسّسة المُتخصصة بإصدار البطاقة الائتمانة:

وهي المصرف المسؤول عن توفير البطاقات الائتمانيّة للعُملاء؛ عن طريق حصوله على جميع التراخيص المناسبة لتقديم البطاقات الائتمانيّة. التّجار: وهم الأشخاص الذين يقبلون التعامل مع البطاقات الائتمانيّة؛ عن طريق إبرامهم لمجموعةٍ من العقود مع المُؤسّسة المُتخصصة بإصدار البطاقات الائتمانيّة؛ بهدف تقديم المنتجات والخدمات الخاصة بهم إلى أصحاب البطاقات الائتمانيّة.

صاحب البطاقة الائتمانية

وهو الفرد الذي يمتلك بطاقةً ائتمانيّةً وكُتِبَ اسمه عليها، أو قد يكون مفوّضاً بالتعامل مع البطاقة بالاعتماد على حصوله على تفويضٍ قانونيٍّ من صاحبها.

أنواع البطاقات الائتمانية

تُستخدم العديد من أنواع البطاقات الائتمانيّة في العمليّات الماليّة، وفيما يأتي معلوماتٌ عن أهمّها: 

بطاقة الدفع الآجل:

وهي بطاقاتٌ تعتمد على أساس الدفعات الشهريّة؛ حيث يجمع البنك الخاص بالبطاقة جميع الفواتير المترتّبة على صاحبها، ومن ثمّ يُطالبه بدفعها بشكلٍ شهريّ أثناء موعدٍ مُحدّدٍ، ويترتّب على صاحب البطاقة دفع قيمة المستحقات الماليّة المترتبة عليه؛ نتيجةً لاستخدامه للبطاقة المصرفيّة، بشرط عدم تجاوز موعد الاستحقاق المُحدّد مسبقاً.

بطاقة الائتمان المتجدد:

هي بطاقاتٌ تعتمد على فكرة تقسيط قيمة الدَّين المترتب على صاحبها؛ عن طريق تسديده وفقاً لمجموعةٍ من الأقساط، بناءً على القُدرة الماليّة لصاحب البطاقة، كما لا يجب عليه أن يُسدد قيمة الدين مرّة واحدة، بل يستطيع السداد بشكلٍ فوري أو الاعتماد على التسديد وفقاً لأقساطٍ شهريّة.

البطاقة الذكيّة:

هي نوعٌ حديثٌ من البطاقات الائتمانيّة، وتحتوي على معالجٍ يُستخدم لتخزين المبالغ الماليّة بالاعتماد على برنامجٍ أمنيٍ، وتمتلك البطاقة الذكيّة القُدرة على التعامل مع أجهزة الكمبيوتر، وتحتاج إلى وجود تفويضٍ من صاحب البطاقة حتّى تستطيع نقل المال المدفوع كثمنٍ للسلع المُباعة إلى البائعين.

مميزات البطاقات الائتمانية

تمتلك البطاقات الائتمانيّة العديد من المميّزات المُؤثّرة في كلّ عنصرٍ من عناصرها، وفيما يأتي معلوماتٌ عن هذه المميّزات:

المُميّزات الخاصة بالمصرف:

ومنها: تُعدّ البطاقة وسيلةً للاستفادة من السيولة الماليّة الفائضة في المصرف. تدعم البطاقة التوزيع الجغرافيّ للعديد من الخدمات الخاصة بالمصرف. تُعتبر البطاقة من مصادر الإيرادات الماليّة للمصارف؛ من خلال تحصيل قيمة العمولات المترتبة عليها، أو توفير خدمات بيع العُملات الأجنبيّة لأصحابها.

المميّزات الخاصة بصاحب البطاقة:

وتشمل الآتي: تُعدّ البطاقة وسيلةً مناسبةً من وسائل الدفع الماليّ. تُساعد البطاقة صاحبها على تنفيذ موازنةٍ ماليّةٍ مناسبةٍ، حيثُ إن قيم السداد محددةٌ وتتم في فتراتٍ ثابتةٍ. تُمثّل البطاقة طريقةً من طُرق تسديد الدّفعات الماليّة العالميّة؛ بسبب قبولها في جميع دول العالم.

المميّزات الخاصة بالمتاجر:

ومنها: تُعتبر البطاقة الائتمانيّة أسلوباً ترويجيّاً غير مدفوع؛ بسبب إعلان البنوك عن الأسماء التجاريّة الخاصة بهذه المتاجر التي تتعامل بالبطاقات الائتمانيّة الصادرة عنها. تُقدّم البطاقة الائتمانيّة للمتجر نوعاً من أنواع الضّمانات الماليّة؛ بسبب تعهّد المصرف بسداد قيمة جميع عمليات الشراء المترتبة على العُملاء أصحاب البطاقات الائتمانيّة.

المميّزات الخاصة بالمجتمع:

وهي: تُشكّل البطاقات الائتمانيّة إحدى الوسائل المناسبة للدفع في العمليات التجاريّة ذات الحجم الصغير. تُساهم البطاقات الائتمانيّة في تقديم الحلول المناسبة لمجموعةٍ من المشكلات التي تواجه الاقتصاد، فمثلاً تقدم هذه البطاقات الائتمان للعملاء، والذي ينعكس إيجاباً على القدرة الشرائية للأفراد مما يؤدي إلى تنشيط الأسواق وتعزيز عملية الإنتاج. تدعم البطاقات الائتمانيّة النموّ الخاص بالقطاع الماليّ؛ بسبب دورها في تحويل الشركات والبنوك إلى مُنشآتٍ دائنةٍ للأفراد، بدلاً من الاعتماد على الشراء بالدّيون من المُنشآت التجاريّة. تُساعد البطاقات الائتمانيّة على تقليل السرقات والجرائم الاحتياليّة التقليديّة.

التعديل الأخير تم: 02/05/2019

  • 1 vote. Average rating: 5.00 / 5.

إضافة تعليق