بحث حول القمر: حقائق مذهلة عن قمر الأرض وتأثيره على الحياة والإنسان !

بحث حول القمر

يعد القمر واحداً من الأجرام السماوية، حيث يحتل المركز الخامس بين أقمار المجموعة الشمسية من حيث الحجم، ويبلغ طول قطره ربع قطر الأرض.

كما أن كتلته تصل إلى حوالي 1 من 81 من كتلة كوكب الأرض، ويعتبر القمر جسماً معتماً في الأصل، ولكنه يظهر مضيئاً في الليل؛ لأنه يعكس أشعة الشمس التي تسقط عليه، ويدور القمر بشكل متزامن مع كوكب الأرض، فهو ينهي دورته حول الأرض في نفس اللحظة التي ينهي فيها دورانه حول محوره، حيث تستغرقه هذه العملية مدة 27 يوماً، وهذا يعني بأننا دائماً ما نرى نفس الوجه من القمر وهو ما يسمى بالوجه القريب.

* أشكال القمر وأثره على الانسان:

وقد يظهر القمر لنا على عدة أشكال فقد يكون على شكل بدر أو هلال وقد يكون محاقاً. كان القمر محط أنظار البشر منذ القدم، فقد كان يشكل لدى بعض الحضارات إلهاً للعبادة، كالحضارة الفرعونية التي أطلقت على القمر اسم خونسو، بالإضافة إلى الصينيين الذين أطلقوا عليه اسم تشانغ، ومع تقدّم الحضارات، والتطوّر الكبير في المجالات العلمية والصناعية، أصبح هناك رغبة أكبر لدى الإنسان لاكتشاف القمر ودراسته، ولذلك فقد قاموا بالعديد من الرحلات الفضائيّة باتجاهه، وقد أصبح الجرم السماوي الأول الذي هبط رواد الفضاء على أرضه.

كما تجدر الإشارة إلى أنّ هناك بعض العلماء الفلكيين منذ القدم وحتى يومنا هذا يعتمدون على موقع القمر في التنبؤ ببعض الأحداث والتوقعات الخاصة بالأبراج، كما تم الاعتماد عليه في ابتكار التقويم القمري، تأثير القمر على الإنسان هناك بعض الاعتقادات الشائعة بين الناس ومفادها أن للقمر تأثير كبير على سلوكيات الإنسان وعلاقاته مع محيطة بالإضافة إلى تأثيرها على صحته العامة، هذا عدا عن مواعيد الإنجاب وغيرها، حيث لم يتم إثبات أي من هذه الاعتقادات بشكل علمي قاطع لغاية الآن، ولكن نتيجة لمراقبة سلوكيات الإنسان في الأيام التي يكون فيها القمر مكتملاً (بدراً)، وجد أنّ معدلات الجرائم والطلاق والمشاكل بشكل عام ترتفع.

وقام البعض بتفسير عديد الظواهر الاجتماعية والإنسانية من خلال ربطها بظاهرة المد والجزر في الطبيعة، فكما ترتفع مستويات الماء في الطبيعة، ترتفع مستويات السوائل والهرمونات في الجسم والتي من شأنها أن تؤثر على ضغط الدم والحالة النفسية له. 

ظواهر طبيعية مرتبطة بالقمر:

هناك ظواهر طبيعية نشهدها على الأرض والتي لها ارتباط مباشر مع القمر، وهي: ظاهرة خسوف القمر: يختفي كل أو جزء من القمر عن سكان الأرض بسبب وقوع الأرض بين الشمس والقمر. ظاهرة كسوف الشمس: هي الحالة التي يكون القمر بين الأرض والشمس. ظواهر المد والجزر للمياه على الأرض: والتي ينتج عنها ارتفاع لمستويات المياه في البحار والمحيطات، حيث ترتبط هذه الظاهرة بمدى جاذبية القمر والتي تؤثر على جانبي الكرة الأرضية بشكل متفاوت، فيرتفع منسوب المياه باتجاه الجهة ذات الجاذبية الأعلى. بالإضافة إلى الظواهر التي تؤثر على سلوكيات الإنسان.

يعتبر القمر من عجائب الخالق سبحانه وتعالى في خلقه، ونعمة من نعمه الّتي منّ بها على عباده، فيسري بهم قوله تعالى: (وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ وَالنُّجُومُ مُسَخَّرَاتٌ بِأَمْرِهِ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) { النحل: 12 }، وقال تعالى أيضا : (لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) {سورة يس الآية: 40}.

وهنا يتجلّى تصوير الله لحالة القمر في الفضاء، في حركته حول الأرض، وحركته والأرض معاً حول الشمس. إنّ القمر في حركته لم يخُلق عبثاً، وإنّما خُلق لحكمةٍ فيها خيرٌ للإنسان، وتيسيرٌ لحياته، وليعلم عدد السّنين والحساب.

* اقرئوا أيضا: تحذير.. "القمر العملاق" يؤثر على السلوك البشري وقد يعني كارثة مرتقبة

صورة تفاعلية: القمر الآن

La Lune

* ما هو القمر في الحقيقة؟

هذا الجسم الفضائي ما هو في حقيقة الأمر إلّا صخرةٌ شبه كرويّةٍ تتبع الأرض في مجرّة درب التبّانة. تبلغ مساحة سطحه 38،000،000 كم2. يدور هذا الجرم السماوي حول الأرض بمسار شبه دائري تقريباً، ويتمّ القمر دورةً كاملةً حول سطح الكرة الأرضيّة في مدّة تتراوح ما بين 27-29 يوماً فيما يُسمّى بالدورة الصغرى وهي الدورة التي يستغرقها القمر ليتمّ مساره الدائري من نقطة الانطلاق حتى العودة إليها، بناءً على حساب هذه الدّورة بالنسبة للنجوم أو للشمس.

وتتسبّب حركة القمر حول الأرض بما يسمّى بالمدّ والجزر، وهو ارتفاع وانخفاض مستوى سطح البحر؛ بسبب تأثير جاذبيّة القمر عند اقترابه أو ابتعاده عن الأرض؛ حسب موضعه من المسار شبه الدائري في دورته حول الأرض.   أطلق العلماء على القمر في بداية هذه الدّورة اسم الهلال، وهو يوحي بالشكل الهلالي للقمر؛ الّذي ينتج عن انعكاس أشعّة الشّمس على المساحة الصغيرة من سطح القمر، ما يتسبّب بتوهجه وتعتيم الجزء المتبقّي، ليظهر في نهاية الأمر هلالاً، ويبدأ مع رؤيته الشهر القمري.

وتأخذ المساحة المتوهّجة بسبب انعكاس أشعة الشمس عليها بالازدياد تدريجياً إلى أن يتمّ القمر نصف حركته شبه الدائرية حول الكرة الأرضية، فيبدو لنا كأنّ القمر متوهج بأكمله، ويطلق عليه حينئذٍ البدر، وهنا يتمركز القمر بشكل خطٍ مستقيمٍ مع الأرض.

* اقرئوا أيضا: 6 خرافات شائعة لا تصدقها عن ظاهرة القمر العملاق

* مراحل القمر:

ما بين الهلال والقمر هنالك مرحلتان، يطلق عليهما اسم التربيع الأول في السابع من الشهر القمري، والأحدب الأول في منتصف ليلة الحادي عشر من الشهر القمري. تأخذ أشعة الشمس المنعكسة على سطح القمر بالتناقص شيئاً فشيئاً؛ حتّى يصل القمر في نهاية الشهر القمري للمحاق. خلال النصف الثاني من الدورة القمرية، يمرّ القمر بمرحلة الأحدب الثاني في الثامن عشر من الشهر القمري، ثم التربيع الثاني في السادس والعشرين من الشهر القمري.

وتتسبّب حركة القمر حول الأرض بظاهرتين فلكيّتين، الأولى تدعى الكسوف، أو كسوف الشمس، وفيها يقع القمر ما بين الشمس والأرض ممّا يتسبّب بحجب أشعة الشمس عن الكرة الأرضيّة لفترة بسيطة، وتتكرّر هذه الظاهرة مرّتين أو ثلاثاً في السّنة. أمّا الظاهرة الثانية، فتدعى الخسوف أو خسوف القمر، حيث يقع كلٌّ من القمر والأرض والشمس على خطٍّ مستقيمٍ بالترتيب المذكور، وهنا يقع القمر تحت غطاء ظلّ الأرض التي تحجب عنه أشعة الشمس، ما يتسبب في تعتيمه تماماً، وهو إما أن يكون جزئيّاً أو كليّاً.

كما تعتبر حركة القمر حول الأرض عاملأ أساسيّاً في ملاحة البحّارة والطيارين وعلماء الفلك، والركيزة الأساسية لتحديد السنة والأشهر القمرية التي يستخدمها المسلمون في تاريخهم.

* آخر الأخبار: العثور على عمود فقري طوله 130 مترا على سطح القمر!

وجد الباحثون على سطح القمر عمودا فقريا طوله 130 مترا، أو أقل مايمكن قوله عن هذا الاكتشاف، أنه عمود فقري طويل جدا.

هذا وقد سجل العلماء في الكثير من الأحيان آثار غزو كائنات فضائية للقمر. وعلى مدى السنوات القليلة الماضية استطاع علماء الفلك التقاط صور غريبة جدا لمخلوقات أو أشياء فضائية أو لمركبات غريبة تجول الفضاء، وآخر هذه اللقطات عبارة عن عمود فقري طوله 130 مترا على سطح القمر.

ويشار بأن الصورة التقطت ربيع عام 2014، وإحداثيات الصورة "03°53'18.47"S 17°34"20.73"W ". وفي وقت سابق وجد علماء هولنديون ماء على سطح القمر وأكدوا أن الماء على سطح القمر قابل للشرب بدون أي فلترة أو أي عمليات تصفية.

* المصدر: سبوتنيك عربي

* قصائد وشعر وغزل وآيات حول القمر!

طالما ظلّ القمر محط اهتمامٍ من قبل سكان الأرض، فَكَم من الأشعار والقصائد والتشبيهات الغزلية التي قيلت فيه، حتى قبل أن يَعرفوا عنه أكثر من كونه كوكباً منيراً يطلُّ على الأرض في الليل. نزل ذكر القمر في القرآن الكريم، وسميت سورة كاملة باسمه، ويذكر الله سبحانه وتعالى فيها حادثة انشقاق القمر.

ومع تطوّر علوم الفضاء والفلك، وهبوط الإنسان على سطح القمر، تكشّفت الكثير من الحقائق الغامضة حول القمر، وتمّت معرفة طبيعة تضاريسه، ومكوناته، ومقدار الجاذبية على سطحه، وطبيعة دورانه حول الأرض، وما يتعلّق بأطواره التي يمر بها، وتظهر لنا على شكلٍ أحجامٍ مختلفةٍ للقمر.

بحث حول القمر

* اقرئوا أيضا: فيديو: نيزك عملاق يضرب مدينة قسنطينة في الجزائر

* المزيد من المعلومات عن القمر:

قمر الأرض هو القمر الوحيد لكوكب الأرض. يحتل المرتبة الخامسة من حيث الحجم، من بين مجموعة أقمار المجموعة الشمسيّة. يبلغ قطر القمر ربع قطر كوكب الأرض، أي حوالي ثلاثة آلاف وأربعمئةٍ وسبعين كيلومتراً. كتلته تساوي نسبة واحد على إحدى وثمانين من كتلة كوكب الأرض. تتزامن حركة القمر مع حركة كوكب الأرض، وهذا السبب في أنّ أهل الأرض يرون وجهاً واحداً للقمر فقط. بالنسبة للأرض، القمر هو ثاني ألمع جرم سماوي ظاهرٍ لنا، بعد الشمس.

ويحتوي سطح القمر على العديد من الفوّهات الناتجة من ارتطام الصخور الفضائية بسطح القمر. يُعتبر القمر كوكباً غير نشط جيولوجياً، أي لا تتكوّن فيه زلازل وبراكين، وغلافه الجوي رقيق جداً، وذلك ناتج عن القصف المستمر من الإشعاعات القادمة من الأجرام السماوية الأخرى في الفضاء.

شكل القمر ليس كروياً كما يبدو لنا، بل شكله بيضوي. الضوء الصادر عن القمر مصدره الشمس؛ لأنّ القمر كوكب معتم، لا يُصدر أيّ نورٍ من تلقاء نفسه. تبلغ جاذبية القمر واحد على ستين من جاذبية الأرض، أمّا سرعة الإفلات منه تبلغ اثنين وأربعة بالعشرة كيلومتر في الثانية الواحدة.

مدار القمر حول الأرض بيضوي الشكل، ويتحرّك بسرعة ثلاثة آلاف وسبعمئة كيلومترٍ في الساعة. يبتعد القمر عن الأرض بشكلٍ تدريجي في كل عام؛ حيث إنّ القمر في السابق كان أقرب إلى الأرض من الآن، وتُقدّر المسافة التي يبعدها في كل عام حوالي ثلاثة سنتيمترات وخمسة وسبعين بالمئة من السنتيمتر. يحتوي سطح القمر على غبارٍ كثيف، ولا يحتوي على الماء؛ بل هو قاحل وجاف، باستثناء وجود بعض المياه المتجمّدة من جهة الأقطاب، ويحتوي على الكثير من الصخور الصلبة، والهضاب الصخرية، والمنحدرات، والجبال. يُعدّ القمر هو الكوكب الوحيد الذي هبط الإنسان على سطحه.

* دور القمر:

يُعرف عن القمر بأنّه يمرّ بعدّة أدوارٍ، أو كما تسمى أيضاً بـ (أطوار)، متخذّة هذه الأدوار أشكال عديدة مرئيّة تتغيّر من يومٍ إلى آخر، حتى يصل لأيّام لا يُرى فيها، وتكون عادة هذه الأدوار نتيجة لدورانه من حول الكرة الأرضيّة التي هو تابعٌ لها، وبحسب تعيينه وتسميته من قِبل الجغرافي حسين الحسيني الخلخالي.

حيث قسّم دور القمر كالتّالي:

إنّ القمر يبدأ غير مرئيّ، حيث يعرف باسم (محاق)، ويغيب عن الرؤية في كلّ من نصف الكرة الجنوبيّة وأيضاً نصفها الشمالي.

ثمّ يبدأ اعتباراً من أول الشهر القمري بالظهور على شكل (هلال أول الشهر) ويكون ذلك في فترة بعد الظهيرة أو ما يعرف بـبعد الغسق، ويكون مرئياً بنسبة ضعيفة جداً تتراوح ما بين 1 %، حتّى 49 % من جهة اليسار وذلك في النصف الجنوبي للكرة الأرضية ومثلها أيضاً من جهة اليمين في النصف الشمالي من الكرة الأرضيّة.

بعدها يصبح في دور (تربيع أول)، حيث يشاهد في معظم ساعات الليل الباكر والنهار، حيث يكون مرئيّاً بنسبة 500% من جهة اليسار وذلك في النصف الجنوبي للكرة الأرضيّة ومثلها أيضاً من جهة اليمين في النصف الشمالي من الكرة الأرضيّة.

يليها دور يسمّى (أحدب متزايد)، حيث يشاهد في معظم ساعات الليل وأيضاً بعد الظهيرة، حيث يكون مرئياً بنسبة 51% حتّى 99% من جهة اليسار وذلك في النصف الجنوبي من الكرة الأرضيّة وبمثلها أيضاً من جهة اليمين في النصف الشمالي من الكرة الأرضيّة.

ثمّ يأتي دور يسمّى (بدر)، حيث يشاهد طوال الليل أي من فترة غروب الشّمس حتّى شروقها في اليوم التالي، ويكون مرئيّاً بشكلّ كلّي. ثم يسمّى (أحدب متناقص)، حيث يكون مرئيّاً بنسبة تتراوح بين 51% حتى 999% من جهة اليمين في القسم الجنوبي من الكرة الأرضيّة، وبمثلها من جهة اليسار من القسم الشمالي من الكرة الأرضيّة، ويستمرّ في أغلب ساعات الصباح والليل أيضاً. من بعدها يسمّى (تربيع ثاني) بحيث يكون مرئيّاً بنسبة 50% فقط من الجهة اليمينية من القسم الجنوبي من الكرة الأرضيّة، ومثلها من الجهة اليساريّة من القسم الشمالي من الكرة الأرضيّة، ويستمر من الليلة الفائتة حتّى أغلب نهار اليوم التالي.

يأتي دور (هلال آخر الشهر) حيث يكون مرئيّاً بنسبة تتراوح بين 1% حتّى 499 % من جهة اليمين في القسم الجنوبي من الكرة الأرضية ومثلها أيضاً من جهة اليسار في القسم الشمالي من الكرة الأرضيّة، ويُشاهد قبل بزوغ الفجر وأيضاً في الصباح الباكر، وأخيراً يأتي دور (القمر المظلم) حيث يكون غير مرئي من الأرض.

10 حقائق مذهلة عن القمر:

حقائق عن القمر يعتبر القمر أقرب جرم سماوي للأرض ويعتبر الأكثر لمعانًا في السماء وهذه مجموعة من الحقائق التي لا تعرفها عن القمر وسوف تذهلك حقًا:

1. تواجد القمر:

وُجد القمر عندما إرتطمت ضخرة كبيرة بحجم المريخ بالأرض منذ 4.5 مليار سنة أثناء تكون النظام الشمسي مما أدى إلى إنفصال جسم صخري كبيرة عنها ليقع تحت تأثير جاذبية الأرض ويدور حولها لتكون القمر الذي يسطع في سمائنا اليوم.

2. مدار القمر:

ونحن على الأرض نرى وجه واحد فقط للقمر مع أن القمر يدور حول نفسه وكذلك الأرض … ما سبب ذلك؟؟ على مدار السنين منذ تكون القمر أبطأت قوة جاذبية الأرض سرعة دوران القمر حول نفسه لكي تتناسب مع سرعة دورانه حول الأرض بحيث يتوازن دوران القمر حول الأرض اما بالنسبة للأطوار التي يمر بها القمر والتي نراها فهي ليست أوجه مختلفه بل هي تأثير الضوء والظلال على نفس الوجه للقمر أمام الشمس.

3. أشجار القمر:

أكثر من 400 شجرة على الأرض قد جاءت من القمر. بالطبع لا توجد أشجار ولا حياة على القمر ولكن رحلة أبولو 14 عام 1971 أحضرت الكثير من تربة القمر إكتشف بداخلها بذور تم زراعتها على الأرض وأنبتت بعض الأشجار بالفعل.

4. أخت القمر:

لما نرى من طفولتنا أي أقمار أخرى حول الأرض غير قمرنا العزيز ولكن عام 1999 إكتشف العلماء كويكب كبير على بعد 3 أميال قد تسطيع جاذبية الأرض أن تطوعه في مدارها
سمي الكويكب Cruithne وقد إستغرق 770 سنة لكي يستقر في مسار على شككل حدوة حصان حول الأرض

5. صخور الفضاء:

نلاحظ الكثير من الفواهات الغريبة على سطح القمر وهذا ليس نتيجة لبراكين ولكنه نتيجة لإصطدام الصخور في الفضاء بسطح القمر عند بداية تكوينة منذ 4.1 مليار سنة
وقد أكد هذا اتفسير أن القمر غير نشط جيولوجيًا لذلك لا تتكون عليه البراكين ولا يواجه الزلازل كما أنه لا يوجد غلاف جوي لتتكون السحب التي تسقط الأمطار التي قد تنحت مثل هذا السطح

 
6. القمر يشبه البيضة:

القمر ليس كرويًا كما يبدو وهو بدر ولكنه يشبه البيضة.

7. زلازل القمر:

عندما هبط علماء الفضاء على القمر مع مستشعر شديد الحساسية للزلازل وجد العلماء أن القمر ليس ميتًا جيولوجيًا بالكامل بل يحدث على سطحه مجموعة من الزلازل الصغيرة فقط بضع كيلومترات تحت السطح نتيجة التدافع بين قوة جذب الأرض وقوة الطرد المركزية لدوران القمر. ويعتقد العلماء أن قلب القمر منصهر كما قلب الأرض ولكنه أصغر من قلب الأرض بكثير.

8. هل القمر كوكب؟؟

قمرنا أكبر من كوكب بلوتو وهناك بعض العلماء الذين ينظرون إلى القمر كأنه كوكب بل يشيرون إلى الأرض على أنها كوكب مزدوج وذلك يشبه أيضًا حالة كوكب بلوتو مع قمره Charon.

9. جذب القمر للمحيطات:

معظم قوى الجذب الخارجية على الأرض يكون مصدرها القمر فتأثير الشمس على سطح الأرض صغير نسبيًا. تقوم جاذبية القمر بسحب مياه المحيطات ويحدث المد على الأرض
أثناء تواجد قمر جديد أو بدر جديد تصبح قوى جاذبية القمر على الأرض هي الأقوى مما يكون المد عالي بدرجة كبيرة ويقول بعض الدارسين المهتمين بما يفعله القمر أن قوة القمر تسرق من الأرض من قوتها مما يؤدي إلى إبطاء حركة كوكب الأرض بمعدل 1.5 ملي ثانية كل قرن.

10. القمر يبتعد هنا:

هذا يحدث بالفعل كل سنة يضعف القمر من قوة إرتباطه بالأرض فيبتعد عنها فيبتعد عنا بمقدار 3.8 سم كل سنة عن مساره القديم حيث يقول العلماء أن القمر حينما تكون كان يبعد عن الأرض بمقدار 22350 كم والآن يبعد القمر بمقدار 450000 كم.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

شركس احلام احمد

حمل هذا البحث في شكل ملف WORD

  • File name: بحث حول القمر
  • Size: 20.23 KB
Download

التعديل الأخير تم: 12/01/2017

  • 1 vote. Average rating: 5.00 / 5.

Comments

  • زينب الرفاعي
    • 1. زينب الرفاعي On 12/01/2017
    مواضيع جميلة شكرا لكم

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.