السر الكامن وراء زيادة وزن الرجال بعد دخولهم قفص الزوجية

هل فعلا يزداد وزن الرجل عقب الزواج؟ هذا التساؤل لفت نظر العديد من الباحثين و أصبح محط اهتمامهم ، مما جعلهم يقومون بعدة دراسات للوقوف على حقيقة هذا الأمر .  

ففى أحد الدراسات ، تم اختبار تأثير الزواج على اكتساب الوزن على مجموعة مكونة من 10,071 رجل شخص من الرجال و النساء فى الفترة ما بين 1979 الى 2008 و الذين يترواح أعمارهم ما بين 14 و 22 عند بداية الدراسة .

و أثبتت النتائج انه بالفعل هناك علاقة بين الزواج و اكتساب الوزن تصل إلى (4-10 كجم )، خصوصاً فى أول عامين من الزواج . و فى دراسة أخرى ، فى أواسط التسعينيات لم يكن أحد من المتطوعين للدراسة متزوجج.

و فى الفترة ما بين عامي2001 و2002 قامت المقارنة بين من قام بالزواج منهم و بين غير المتزوجين ، فكانت نسبة اكتساب الوزن بين الرجال المتزوجين أكبر مقارنة بغيرهم .    

ما الأسباب وراء هذه الظاهرة ؟؟

هناك أسباب عدة تؤدى إلى زيادة الوزن بعد الزواج و لكن أكثرهم شيوعاً :

– بعد الزواج تقل محاولات جذب الطرف الأخر .

– الطهى من أجل المتعة و الإبهار .

– الأكل بمقدار ما يأكل الطرف الأخر .

– وضع الأولوية لما يفضل أفراد الأسرة تناوله .

– تشجيع الزوجين بعضهما البعض .

– عدم السعادة بالزواج فيجد بالطعام عزاؤه و سلوانه .

– وجود مشكلات و أمور معقدة بلا حلول.

– يصبح بمثابة (سله مهملات) للطعام المتبقى من الأسرة .  

و لمزيد من التفاصيل حول هذه الاسباب و كيفية الوقاية :

  1- بعد الزواج تقل محاولات جذب الطرف الأخر :

و هو سبب رئيسى لزيادة الوزن بين العديد من المتزوجين  حيث يراقب المرء قبل الزواج وزنه و مظهره باستمرار حتى يستطيع جذب انتباه الجنس الأخر ، و لكن بعد الزواج ، يشعر الرجل “بالأمان” و أنه لا داعى لمزيد من المراقبة ، فهو يستطيع أن يأكل ما يحب وقتما يحب دون تقييد بنظام غذائى أو غيره ، و دون اهتمام مبالغ بالمظهر أو الوزن . و لكن يجب أن يتذكر الرجل دائماً ، أنه ليس من المنطقى إهمال الوزن و المظهر بمجرد الزواج ، فالوزن المثالى ليس ضرورى للمظهر فقط و لكن لزيادة الوزن أيضاً مضار لا حصر لها ، و هو فى غنى عنها.

 Advertisement 2- الطهى من أجل المتعة و الإبهار :

فبعد الزواج تحاول الزوجة جاهدة الإبقاء على سعادة زوجها و رضاه . و هنا تبدأ المشكلة ، فكلما كانت تقدر الزوجة زوجها أكثر ، وضعت جهداً أكثر فى جعل الطعام يحقق ارضاؤه واشباعة ، و تبذل به مجهود أكبر ، فيصبح الطهى مصدر لإبهار الزوج . و بعض الزوجات تضع اللوم على نفسها إن لم يأكل الزوج كثيراً بأن طهيها لم يرضيه ، و البعض الأخر يضغط على الزوج أن يأكل اكثر قائلة “لقد تعبت كثيراً فى تحضير هذا الطعام ، فمن الأفضل أن تتناوله كله لاعرف مقدار حبك لى” . و للتخلص من هذه الدائرة المفرغة يجب أن تدرك المرأة أنه ليس بالضرورى أن يأكل الزوج أكثر من طاقته حتى يثبت مقدار اعجابه بطهيها ومقدار حبه و تقديره لها فهناك طرق اخرى يعبر بها الرجل عن حبه لك ِ.

 3- الأكل بمقدار ما يأكل الطرف الأخر :

يختلف مقدار الطاقة التى يحتاجها جسم كل فرد عن الأخر ، لذا فان تناول نفس كميات الطعام لكلى الفردين سيؤدى حتماً إلى زيادة وزن أحدهما . لذا يجب مراعاة أن يتناول كل شريك الكميات التى تناسبه من الطعام دون مقارنة أو قياس بالطرف الأخر .  

4- وضع الأولوية لما يفضل أفراد الأسرة تناوله :

فى بعض الأحيان يضطر الرجل لتناول طعام لا يفضله و لا يحبه ، و ذلك نظراً لأنه الطعام المفضل لدى أفراد عائلته ، حيث يعتبر ما يفضله أفراد العائلة ” أولوية ” عما يفضله هو . و فى هذه الحالة ، يجب ألا يضغط المرء على نفسه بتناول طعام لا يفضله فقط لإرضاء العائلة ، حينها يمكنه أن يطلب من زوجته إعداد وجبة صغيرة له من الطعام الذى يفضله .  

5- العمل كسلة مهملات للطعام المتبقى من الأسرة :

بعض الرجال لا يستطيع أن يرى الطعام المتبقى فى الأطباق دون أن يؤكل ، مما يدفعه إلى تناول هذا الطعام بعد أن يكون انتهى بالفعل من تناول طعامه ، فيكتسب سعرات حرارية لا داعى لها و يكتسب المزيد من الوزن . و حلاً لهذه المشكلة ، يفضل تقديم وجبات بحجم أصغر حتى لا يتبقى منها الكثير ، و كذلك يجب أن يتحكم المرء بنفسه و ألا يمد يده ليأكل بعد أن ينتهى من طعامه و يشبع .

  6- تشجيع الزوجين بعضهما البعض :

و يكون هذا التشجيع أو ” التخريب ”  إما عن طريق مباشر أو غير مباشر . فالتخريب المباشر يكون بتشجيع الزوجة لزوجها أن يكتسب المزيد من الوزن حتى يصبح أقل جذباً للنساء الأخريات ، و ذلك عن طريق أن يصبح أثقل و أسمن فيصبح أقل جذباً ، مما يجعله يكتسب وزناً زائداً غير مبالى بتغير مشاعر زوجته مستقبلاً فهو مطمئن أنها راضية عنه .

و فى هذه الحالة أيضاً يصبح الأمر أكثر صعوبة ، لأنه عندما يكتسب وزناً لا يدرك المشكلة ولا يتعامل معها لحلها .   أما التخريب غير المباشر يحدث لنفس السبب ، و لكنه يكون بتخريب مجهودات الزوج فى الإنقاص من الوزن بدلاً من تشجيعه و مساعدته . فعندما يبدأ الزوج فى الإهتمام بمظهره و وزنه ، و يحاول إنقاص وزنه ، تبدأ الزوجة بالشعور بالغيرة و تنقص من قدر مجهوداته و تثبط معنوياته بعدة طرق ، منها مثلاً أن تحضر الشيكولاته للمنزل أو غيرها من الحلويات التى تعلم جيداً أنه لن يستطيع مقاومتها .

أو فى أحياناً أخرى تتهمه بالتقصير فى حق أولادة وعدم الإهتمام بعائلته لقضاء بعض الوقت بصالات التمرين لإجراء التدريبات لإنقاص الوزن و شد الجسم . فإذا كان الأمر هكذا يجب على الزوج أن يتحدث إلى زوجته بأنه فى حاجة لإنقاص وزنه لأسباب صحية ، محاولاً إقناعها بأهمية ذلك بالنسبة له ، وأنه بحاجة لدعمها له و تشجيه .  

7- عدم السعادة بالزواج فيجد الزوج بالطعام عزاؤه و سلوانه :

أثبتت الدراسات أن الزوجين السعيدين يكتسبان وزن أقل من الزوجين غير السعيدين . ففى الزيجات غير السعيدة يلجأ الزوج للطعام لإشباع حاجاته و تحقيق سعادته . و الحل هنا هو النقاش بين الزوجين لمعرفة المشكلات التى تعيقهم بزواجهم و محاوله حلها معاً للتمتع بحياة سعيدة .

  8- وجود مشكلات أو أمور معقدة دون حلول :

هناك العديد و العديد من المشكلات التى قد تقابل الزوجين ، و التى قد تؤدى بدورها إلى زيادة تناول الطعام كوسيلة للتخلص من الكبت ، فيزداد الوزن . من أهم هذه المشكلات العاطفية ، أن يرغب الزوج فى أن يحصل على حب غير مشروط أو مقيد ، شعور الزوج بالرفض أو أنه غير محبوب ، أو شعوره بعدم السعادة ، و كذلك الشعور بالغيرة .

و فى هذه الحالة يجب أيضاً النقاش مع الزوجة للتخلص من هذه الأحاسيس و المخاوف والبعد عن المناقشات الاسفزازية. كما أن للزواج أثره الإيجابى بأن يجد الفرد شريك للحياة يشاركه الفرح و الحب و يدعمه دائماً ، فله أثره السلبى أيضاً فى اكتساب وزن زائد لدى حديثى الزواج ، و لكن من الممكن تفادى هذا عن طريق قليل من المجهود و الارادة .

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي.

التعديل الأخير تم: 29/09/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.
hayati