احذروا من هذه الأشياء لأنها أهم أسباب المشاكل في بداية الزواج !

لاشك أن أي علاقة بين شخصين لن تمر بشكل طبيعي دائماً فيجب أن تقابلها بعض المشكلات والخلافات من حين لآخر وذلك لا يعد مشكلة في حد ذاته فهو أمر طبيعي لابد من حدوثه.

يؤكد الدكتور أحمد سراج الدين أخصائي نفسي ومختص بحل القضايا الأسرية وعلاج الإدمان لـ روج أنه لابد من حدوث المشاكل أثناء الأرتباط وهذا أمر طبيعي لكن إذا زادت المشكلة عن الحد تكون في طريقها الغير صحيح لعدم معرفة الطرفين كيفية التعامل مع بعضهما في حالة حدوث الخلافات وحل المشكلات بينهما حتى لا تتصاعد .

ويضيف الدكتور سراج الدين أن أسمى هذه العلاقات هي العلاقة بين الزوجين فالحياة الزوجية دائما يحدث فيها بعض الخلافات والمشكلات سواء كانت بسيطة أو كبيرة حيث يكون مفتاح حلها هي العلاقة الطيبة بين الزوجين القائمة على الحب والود والانصات والتفاهم.

يستعرض الدكتور سراج الدين مجموعة أهم الأسباب المؤدية للمشكلات بين الزوجين، خاصه التي تحدث خلال الخمس سنوات الأولى من الزواج:

الحالة الانتقالية:
ينتقل الزوجان من مرحلة العزوبية إلى الزواج ويتفاجئان بكمية كبيرة من المسؤوليات التي لا يعرفان التعامل معها بالشكل الصحيح مما يسبب في حدوث مشاحنات ومشاكل كثير خاصه في بداية الزواج.

الطباع:
قد تكون طباع الزوجين مختلفة مما يتسبب في عدم استطاعتهما التفاهم معا وعدم وجود نقاط مشتركة بينهما لسير حياتهما الزوجية لبر الأمان .

التدخل من طرف العائلتين:
في الغالب أم الزوج وأم الزوجة يتدخلان كثيرا عندما يكون الزواج في أوله وهذا لا يؤخذ دائما بسوء النية منهن فأحيانا يكون من أجل مساعدتهما فقط في تيسير أمور زواجهما و قد تكون أحدى العوامل لإشعال الخلافات بين الزوجين.

قلة الاهتمام:
قد يهمل الزوج مشاعر زوجته وينشغل بنفسه لتحقيق رغباته فتقل تقديم الهدايا لها أو تحضير المفاجئات مثلا كما كان يفعل أيام الخطوبة مما يولد شعور بان الحب قد انتهى وأن الزواج يعني توقف الزوجين عن حب بعضهما كما من الممكن أن يحدث العكس وتهمل الزوجة زوجها.

الخبرة الجنسية:
الزوجة لا تعرف كيفية التعامل الصحيح مع زوجها في العلاقة الحميمة حيت يكون هذا بسبب حيائها لكن يفسره الزوج بعدم رغبتها به فلابد من توضيح الأمر له.

المشكلات المالية:
تتكاثر المشكلات المالية على الزوج لعدم تعوده على المسؤولية ولأن الزواج حياة جديدة مليئة بمجموعة من المصاريف لسد احتياجات البيت.

التبذير:
لا تعرف الزوجة كيف توفر الأموال لأنها لم تعتاد على ذلك من قبل مما يضعها في موقف محرج وتعاملها وكأنها في بيت أهلها فيجب أتفاق الزوج معها في الحد الذي يمكن صرفه وما الإمكانيه التي يجب أن تصرفه من خلال المصروف الشهري المحدد سابقاً.

الخلافات العائلية:
في بعض الأحيان تحدث مشكلات بين عائلتي الزوج والزوجة لعدة أمور منها تكاليف الزواج أو تسمية المولود الجديد فهو الشيء الذي ينعكس بالسلب على علاقة الزوجين.

بيت الزوجية:
قد يشعرا الزوجان بإختلاف مفاجئ في بداية حياتهما ولا يعرفا معنى الاستقلال بحياتهما في بيتهما مما يتسبب في تنقلهما بين منازل الأسرتين من حين لآخر.

التحدي والعناد:
قد يتولد شعور بالتحدي بين كلا الزوجين لإثبات أيهما أقوى من الآخر وأيهما على حق.

الإهمال:
قد تهمل الزوجة زوجها من أجل الاهتمام بأولادهما و بيتها مما يجعل الزوج يشعر بالوحدة والضيق وأن زوجته لم تعد تحبه مثل ما كانت تفعل في بداية زواجهما وأيام الخطوبة.

الغيرة:
تؤدي غيرة الزوج المبالغ فيها على زوجته أو العكس إلى الشعور بالضيق فكثرتها تشعر الشخص بأن شريكه لا يثق فيه بالرغم من أن الغيرة دليل على الحب.

المسؤولية:
يصعب على الزوجين تحمل المسؤولية في أول الأمر فيشعرا بكثرة الطلبات وكيفية التصرف مع المواقف .

الإنجاب:
قد يشعرهم الإنجاب بالخوف من المسؤولية ومن جهه أخرى في بعض الأحيان يتأخر الزوجين في الإنجاب مما يؤدي الى اصرار العائلتين وإشعال المشاكل بين الزوجين.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

مقالات مشابهة

ما معنى العلاقة الجنسية السيئة ومتى يهدد الجنس البيت الزوجي؟ما معنى العلاقة الجنسية السيئة ومتى يهدد الجنس البيت الزوجي؟

السر الكامن وراء زيادة وزن الرجال بعد دخولهم قفص الزوجيةالسر الكامن وراء زيادة وزن الرجال بعد دخولهم قفص الزوجية

ساعدوني زوجي كثير الشك.. هل هو مصاب بمرض الفصام؟!ساعدوني زوجي كثير الشك.. هل هو مصاب بمرض الفصام؟!

التعديل الأخير تم: 04/11/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.