ما هو فارق السن المناسب للزواج بحسب المختصين؟

تتضارب الآراء حول الفارق المثالي في الزواج بين الرجل والمرأة للحفاظ على علاقة زوجيه ناجحة كما يؤكد استشاريي الطب النفسي والاستشارات الأسرية أن فارق السن في الزواج بين الرجل والمرأة بشكل عام كلما اتسع بين الزوجين كلما زادت احتمالات الخلافات من الممكن أن تصل العلاقة في النهاية للطلاق قائلا: ” لا يجب أن يكون فارق السن كبيرا جدا أو صغيرا جدا بين الرجل والمرأة “.

يوضح المختصين أنه من الأفضل أن لا يتعدى العمر بين الزوجين اثنتي عشرة سنة حيث أن الفارق المثالي والطبيعي يتراوح بين سبع إلى عشر سنوات حتى يكون بين الزوجان تقارب و تفاهم موضحا أن عندما يكون الزوج أكبر من المرأة بكثير ذلك يعني أن اهتماماتهما ليست متشابهة لوجود تصارع وتضارب بينهما لأن الاثنين من جيلين مختلفين وقد يؤدي ذلك إلى غيرة عنيفة من الزوج تجاه زوجته التي تصغره بكثير وربما تصل إلى الشك وتصبح تنقلاتها وزياراتها مصدر قلق له مما يجعل علاقة الاثنين غامضة ويولد عدم التفاهم بينهما.

* اقرئوا أيضا: 6 أسرار عليك معرفتها إن كنت ترغبين بالحفاظ على زواجك!

وفارق السن قد يشكل عند الرجل المتقدم في السن جرحا عميقا بالغالب لا يشفى منه لأن يصيبه الشعور بأنه لا يناسب زوجته أو أنها تتمنى شخص أصغر منه يناسبها سنا حيث يشعر الزوج أن عاطفة زوجته له قد لا تدوم. وعند حدوث العكس وعندما تكبر الزوجة سنا عن زوجها قد يجعلها بعد مرور الوقت تشعر بالإحباط والقلق لقلة نضارتها وشبابها التي يطلبها شريك حياتها وخوفا أن تنتقل عاطفة زوجها إلى غيرها لأنها أصبحت كبيره بالعمر أمامه وذلك يغيير عواطفه ومشاعره أتجاهها نتيجة فارق السن.

* اقرئوا أيضا: ما عليك معرفته عن زواج الصالونات وكيفية مقابلة العريس

ومن ناحية أخرى لا يستحب الزواج في سن صغير فهو سيف ذو حدين مما يؤدي إلى علاقة غير ناجحة لأنه بدون نضوج وهو شرط من شروط الزواج على عكس أعتقاد كثير من الأهالي أن زواج الأبناء في سن صغير يكون ناجحا لأنهما يكبران معا ولا تخلق مشاكل بينهما ويواجهان المواقف الصاعبه معا.

* اقرئوا أيضا: بالفيديو: تعرفي على علامات حب الرجل لك

بالإضافه إلى وجود الأطفال بينهما سوف يولد الوفاء أكثر لكنه خطأ كبير ومن الضروري وجود النضوج بين الزوجين حتى تكون حياة زوجية سليمه قائلا ” أن الزواج لا ينجح إلا إذا توفر به عناصر (التفاهم، الجهاد، وتحمل المسؤوليه والمشاركة بين الزوجين)”.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي

ريم الحيان

التعديل الأخير تم: 02/12/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.
hayati