هل زوجك بارد عاطفياً ؟ اكتشفي الأسباب والعلاج

تعتقد معظم النساء أنّ الحياة الزوجية عبارة عن فيلم رومنسي مفعم بالحب والسعادة.

إنّما بعد الزواج تكون الصدمة، حيث تشعر المرأة بنقلة كبيرة بين رومانسية الخطوبة وواقعية الزواج. ومن أكثر المشكلات التي تشتكي منها هي البرود العاطفي لدى الزوج الذي يؤدي إلى سيطرة الروتين والملل على علاقتهما.

هل زوجك بارد عاطفي بطبعه؟ أم أنّه تغيّر بعد الزواج؟ كيف تميّزين بينهما؟

* الزوج البارد بطبعه:

- يفضل الصمت على الإفصاح عن مشاعره بالكلام، ولا يقول أية كلمة إطراء. إنّما يعبّر بطرق أخرى كأن يحترمك ويقدرك ولا يرفض لك طلباً.
- معظم أحاديثه معك حول الأمور التي تختص بالعمل أو مخططاته المستقبلية.

إذا كان زوجك بارد عاطفياً بطبعه. ننصحك أن تكوني واقعية وتتفهمي جيداً طبيعته، لتحافظي على علاقة زوجية مستقرة.

لا تكوني هجومية وتفرضي عليه أن يعّبر عن مشاعره، فلو أطاعك يوم أو اثنين سيعود إلى برودته، لأنّ الطبع يغلب التطّبع. لكن عبّري له دائماً عن مشاعرك بكلماتك الرقيقة، فربما سيبادلك بالمثل.

* الزوج الذي تغيّر بعد الزواج:

إذا شعرت أنّ زوجك بدأ يتغيّر، فلم يعد يهتم لمشاعرك ويعبّر لك عن حبه بكلام الغزل وتحضير المفاجئات كأيام الخطوبة، كما أصبح عصبي ومتطلب، ويوجه لك الكثير من الانتقادات ويقضي أوقات فراغه مع أصدقاءه أو أمام التلفاز أو على الانترنت. فربما أنت المسؤولة عن هذا التغيير بسبب إهمالك إلى بعض الأمور المهمة.

لذا سنقدم لك بعض النصائح لتأجّجي مشاعر زوجك وتعيدي الرومنسية إلى علاقتكما:

- اهتمي بمشاعره وأظهري له الحب، ولا تنسي الاحتفال بالمناسبات الخاصة بكما كعيد ميلاده وذكرى زواجكما.
- لا تفتعلي المشاكل، وحاولي أن تمتصي غضبه، وإذا كنت أنت المخطئة اعترفي بأخطائك وصحيحها.
- كوني سنداً لزوجك بالوقوف إلى جانبه ومساعدته في حل مشكلاته لتخفيف الضغوط عنه، فربما ضغط العمل هو سبب رئيسي في تغير طباعه.
- حاوري زوجك دائماً بكل ما تفكرين به، وصارحيه عندما يقصر معك. وليكن هدفك الوصول إلى حل وليس إلقاء اللوم عليه.
- حاولي أن تكسري الروتين بينكما، من خلال تنفيذ فكرة جديدة كالقيام برحلة مفاجئة، أو الخروج لسهرة عشاء، وحجز غرفة في فندق. كما يمكنك تحضير عشاء منزلي بأجواء رومانسية على أضواء الشموع.
- حدّدي وقتاً للقيام بنشاطات مشتركة كقضاء متطلبات المنزل أو الخروج لمشاهدة فيلم أو ممارسة نشاط رياضي مشترك.

ننصحك بأن تبدئي بتغيير نفسك وتأكدي أنّك ستعيدين روح الرومانسية إلى علاقتكما من جديد...

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

زهراء بن حميدة

التعديل الأخير تم: 23/12/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.