هل تهتم الزوجة الثانية بالرجل أكثر من الأولى؟

تنتشر ظاهرة الزواج من إمرأة ثانية وثالثة ورابعة في عديد الدول العربية منذ مدة ليست بقريبة، لأسباب مختلفة لسنا في صدد الخوض فيها.

لكن المختصين في علم النفس وتحديدا القضايا الأسرية والعلاقات الزوجية يرون أن هناك مجموعة من الأسباب التى تؤدى إلي زواج الرجل من إمرأة أخرى.

حيث أن البعض من الرجال والنساء وفى بداية الزواج يشعرون بالسعادة والفرح لكن بعد مرور عام أو أكثر خاصة بعد إنجاب الطفل الأول، فتعطي الزوجة الوقت الأكبر لطفلها وتجعله أول أولوياتها ثم إحتياجات بيتها وزوجها يأتى فى المرتبة الثالثة وتبدأ فى تجاهله ولم تعد تهتم به كما كانت من قبل.

ولعل عدم الاهتمام وتجاهل الرجل قد يزعجه ويجعله يشعر بالاهمال من قبل الزوجة، وقد يصل إلى حد الشعور بالوحدة والانعزال عن حبيبته السابقة التي تحولت إلى زوجة ثم أم وحسب.

ويرى مختصين في القضايا الأسرية والنفس أن حب التملك لدى الرجل يجعله يتوق لعيش مستمر لدور الخطيب أو العاشق وأحيانا الطفل المدلل. وحياته الزوجية قائمة على الاهتمام والتجديد والعواطف لذلك يبدأ فى النفور من المنزل واللجوء إلى امرأة أخرى تعيد له الاهتمام.

حيث أن الزوجة الثانية ستعطيه كل ما يريد من اهتمام وحنان وتعوضه ما فقده مع الزوجة الأولى وتحول كل ما هو سلبي إلى أشياء إيجابية لذلك يميل الزوج للزوجة الثانية أكثر من الأولى .

في المقابل، حذر خبراء من أن الاهتمام الزائد بالزوج قد يكون سبب في نفوره أيضا قائله (خير الأمور أوسطها) فالرجل على قدر ما يحتاج للاهتمام لكنه يريد أن يشعر بحريته ورجولته أمام زوجته بمعنى أنها لابد أن تعزز نفسها أمام زوجها وذلك عن طريق (مبدأ التجديد) حتى لا يشعر الزوج بأنه أمتلك زوجته بشكل كلى ويشعر بالملل إتجاهها لأن (ما تملكه اليد تزهده النفس) وهو شىء واقعى وحقيقى خاصه فى العلاقة الزوجية .

وينصحون في هذا الشأن، بوجوب ترك مساحة للزوج حتى يعبر عن حبه أيضا حيث يكون التعامل معه بطريقة لطيفه وليست معامله تسبب له الضيق وألاختناق مثل الغيره الزائده وكأن الزوجة رقيبه عليه فالزوج الشرقى يكره كثيرا تلك الأساليب فى التعامل حيث لازال كالطفل الكبير يحب الإهتمام لكن لا يكون به مبالغه .

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

أميمة بن يحيى

التعديل الأخير تم: 08/12/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

You're using an AdBlock like software. Disable it to allow submit.

أهلا بكم في موقع حياتي

لا تنسوا الاشتراك في نشرتنا الإلكترونية كي يصلكم الجديد، والتعليق على المواضيع آخر كل صفحة.

من نحن في موقع حياتي؟

رأيكم يهمنا وإرضاؤكم غايتنا..