بالفيديو والصور: تعرفوا على أول دار أزياء للمحجبات في الولايات المتحدة

"إنه أمر تحتاجه كل امرأة مسلمة في أميركا" بهذه الجملة بدأت المصورة الأميركية ليزا فوجل حديثها عن "فيرونا" دار أزياء للمحجبات تفتتحه في مدينة أورلاندو في ولاية فلوريدا الأمريكية. فوجل التي اعتنقت الإسلام العام 2011 وجدت أنه من الضروري الاهتمام بما تحتاجه المحجبات، وبحسب لقاء المصممة الأمريكية مع "أورلاندو سانتنل" الأميركي فإن هذه الدار هي الأولى بهذه الولاية.

وكانت فوجل قد درست التصوير الفوتوجرافي وبدأت بتصميم بعض الأزياء البسيطة وبيعها عن طريق الإنترنت إلى أوروبا وأميركا.

بدايةً المشروع لم يكن سهلاً، فقد كانت فوجل تخشى من أن يتعارض الدين مع الأزياء، ولكن بحسب ما تقول أنها بعد أن فهمت أساسيات الإسلام وبدأت تصمم الأزياء اكتشفت العكس تماماً.

فيرونا وهو اسم المحل الذي أطلقته على الدار، تقوم على كسر الأنماط التقليدية في التصاميم، وتسعى أيضاً إلى تصميم كل ما تحتاجه المحجبات في عالم السباحة من خلال إطلاق Burkini وهو زي خاص للسباحة للمحجبات يغطي الجسم كله وحتى غطاء الرأس.

وما ساعد المصممة الأمريكية على نجاح مشروعها أن اختراقها السوق التجارية تزامن مع زيادة القوة الشرائية لأزياء المحجبات، حيث يقدّر استهلاك المسلمين نحو 230 مليار دولار على شراء الملابس في عام 2014 أي 11% من الإجمالي العالمي للشراء عالمياً.

وبحسب تقرير لوكالة رويترز فإنه بحلول 2019 سيكون إنفاق المسلمين على شراء الملابس الجاهزة والأحذية حوالي نصف مليار دولار.

مجلة فورتش كانت قد نشرت تقريراً حول الأسواق ودور الأزياء العالمية التي تتطلع إلى إنتاج أزياء المحجبات.

وتحت هذا العنوان "النساء المسلمات سوق موضة غير مستغلّة" أشارت إلى أنه يجب استغلال هذه الناحية في إنتاج وتسويق ملابس المحجبات.

أزياء DKNY كانت قد أطلقت في العام 2014 مجموعة من الفساتين والأزياء الطويلة بمناسبة حلول شهر رمضان، أما دولتشي آند جابانا كانت قد هزت عالم التصميم بطرحها مجموعة من العباءات.

* لمشاهدة المزيد من الصور ادخلوا موقع المحل على انستجرام هنا.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

التعديل الأخير تم: 27/10/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.