موقع حياتي

7 حيل وعادات أكل يومية من العالم لخسارة الوزن، اكتشفوها معنا

حينما نتجول حول بقاع العالم نكتشف معالم جديدة، عادات وتقاليد مغايرة طبعاً لدولنا وشعوبنا وثقافتنا. قد نلاحظ الاختلاف في العديد من الأمور كاللّغة، اللباس، التصرّفات، المأكولات الشهيّة والغريبة في معظم الأحيان وغيرها من الأمور... لكن ما نجهله حقاً ولا ندركه هو أن بعض العادات اليوميّة التي تقوم بها بعض الشعوب قد تساعدكِ على خسارة الوزن من دون أن تعي ذلك.
تابعوا القراءة واكتشفوا معنا ما هي؟ 
 
1. في الصين:

خدعة بسيطة يعتمدها الشعب الصينيّ وهي تناول الطعام بـعودان الـ chopsticks. هذه الطريقة تساعدكِ على تناول الطعام ببطء، ما يمنح الوقت الكافي للمعدة بأن تعطي الأمر للدماغ بأنها ممتلئة وبالتالي تتناولين كميّات أقل من الطعام.

2. في الهند:

لأطعمة الهندية غنيّة بتابل الحرّ، ما يساعد على حرق الدهون وتسريع عمليّة الأيض. لذلك، إن أردتِ أنتِ أيضاً خسارة الوزن، أنثري البهارات الحارّة وخصوصاً الفلفل الحرّ (إضغطي هنا للمزيد من فوائده) والزنجبيل على جميع أطباقكِ. 

3. في اليابان:

يتناول الشعب اليابانيّ وجبات قليلة السعرات الحرارية والتي تكون غنيّة بالخضار، كما يحرص على تناول كميّات صغيرة من الطعام للمحافظة على الرشاقة.

4. في عدد من دول أفريقيا:

لا يستغني الشعب الأفريقيّ عن تناول الشاي الأخضر يوميّاً، ما يساعد في تسريع عملية الأيض وبالتالي يمنع تراكم وتكدّس الدهون. كلّما شعرتِ بالجوع قبل الوجبة الأساسيّة بإمكانكِ أن تشربي كوباً من الشاي الأخضر من دون زيادة السكر. 
 
5. في ألمانيا:

كشفت الدراسات عن أن أكثر من 75% من الشعب الألماني لا يخرج من منزله من دون تناول وجبة فطور غنيّة بالحبوب وبالفاكهة. لذا، إن كنتِ تريدين الحفاظ على وزنكِ، فهذه الوجبة الأساسيّة تمنعكِ من الشعور بالجوع المفاجىء.
 
6. في المكسيك:

يتناولون في المكسيك الوجبة الأكثر دسماً بين الساعة 2 و4 بعد الظهر. إذا تناولتِ وجبة عشاء خفيفة جداً ستستيقظين جائعة وتتناولين وجبة فطور كبيرة، ممّا يساعد على التحكّم بشكلٍ أكبر بالوزن.
 

7. في إسبانيا:

ببساطة، الشعب الإسبانيّ يحرص دائماً على تناول الطعام ببطء وهي عادة لها فوائد كبيرة على الرشاقة. كما ذكرنا في النقطة الأولى إن المضغ البطيء يساعد المعدة بأن تعطي الأمر للدماغ بأنها ممتلئة، فتتناولين كميّات أقلّ من الطعام.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

شادية بلقيس اوراي

التعديل الأخير تم: 01/12/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق