ما هي المخاطر الناجمة عن الإفراط في تناول لحوم عيد الأضحى

اللحوم الحمراء المصدر الأساسي للبروتين و الحديد و الزنك  و الفيتامينات ، و تنقسم اللحوم الى حمراء و بيضاء و تتنوع مصادر اللحم الأحمر ما بين بقر ، غنم و جِمال و الفرق بينهم يكون في نسبة  المايوجلوبين  الموجودة في أليافها العضلية و بزيادة هذه المادة يصبح اللحم أكثر احمراراً و وصف الأطباء اللحم بأنه سلاح ذو حدين فبالرغم من فوائده الغذائية المتعددة إلا أنه يتسبب في أصابة الأنسان بالعديد من الأمراض الخطيرة و لذلك حذرت دراسة بريطانية من خطورة الأسراف في تناول اللحوم الحمراء  ودعت مواطنيها لخفض الأستهلاك و سوف توضح الأجزاء التالية لهذه المقالة تفاصيل الدراسة .

مخاطر اللحم الأحمر :

– الأصابة بالسرطان : ثبتت التجارب العلمية أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات تحتوي على كميات كبيرة من اللحوم و تفتقر هذه الوجبات الى الألياف و مضادات الأكسدة يرتفع لديهم خطر الأصابة لديهم بسرطان القولون و المستقيم .
– أمراض القلب : أكدت الدراسات العلمية الحديثة أن الأشخاص الذين يعتمدون أعتماداً كلياً على اللحم الأحمر فقط في التغذية  للحصول على البروتينات اللازمة لبناء أجسامهم تزداد لديهم عوامل الأصابة بأمراض الشرايين التاجية  و الأوعية الدموية ، الأزمات القلبية .
– أمراض الدماغ : الأفراط في تناول اللحوم يتسبب في الأصابة بالسكتة الدماغية كونها تتسبب في أعاقة وصول الدم الى المخ .
– السمنة : توصل الأطباء الى أن الأسراف في تناول البروتينات الحيوانية يتسبب في زيادة الوزن خاصة عند النساء أكثر من الرجال
– الأصابة بالسكري : توصل الأطباء الى أن الأمر متعلق  بأن اللحوم الحمراء غنية بالدهون المشبعة والكوليسترول مما يؤدي الى الأصابة بالسكري من النوع الثاني  .

حذاري من الإفراط في تناول اللحوم الحمراء :

وضع الأطباء في بريطانيا أيديهم على المخاطر العديدة للحوم الحمراء فوجدوا أن مما أدى لتحذير المواطنين منها وكانت النتيجة أن تقريباً ثلث المواطنين البريطانين بما يقدر من 29%  خفضوا أستهلاك اللحوم الحمراء و هناك منهم ما فكر جدياً في الأقلاع عن تناولها بنسبة 9% و آخرون توقفوا فعلياً عن تناولها بنسبة 3% و اتجهوا فعلياً الى الأطعمة النباتية و كانت النتائج كالتالي:

– الأشخاص الذين امتنعوا عن تناول اللحم و دون الحاجة لممارسة التمارين الرياضية انخفض وزنهم بشكل ملحوظ بمعدل وصل لما يقرب من 4.5 كيلو جرام .
– تحسنت صحة الجهاز الهضمي لديهم  حيث أن الحد من تناول اللحوم الحمراء تسبب في خفض بكتيريا الأمعاء الضارة مما ساعد في نشاط البكتيريا النافعة و من هنا توصل الباحثون أن من يفضلون الوجبات النباتية تزداد لديهم البكتيريا الوقائية  التي تحمي الأمعاء من البكتيريا الضارة .
– انخفضت العوامل المسببة للسرطان  لديهم خاصة بعد أن ثبت علمياً أن اللحوم الحمراء و خاصة اللحوم المصنعة ترفع عوامل خطر الأصابة بالسرطان الى ما يقرب من 18% تحديداً سرطان القولون و المستقيم و البروستاتا  .

تعقيب و نصائح الأطباء على الدراسة السابقة  : علق الأطباء على ما سبق مؤكدين على ضرورة الأستغناء شيئاً فيشيئاً عن تناول اللحوم الحمراء للوقاية من الأمراض و الأتجاه الى البقوليات التي تعوض نقص الحديد الموجود في اللحوم الحمراء ،فالبقوليات عبارة عن نظام غذائي يحتوي على مواد غذائية يحتاجها الجسم مثل الحديد (غيتي) 3- و فيتامين د و فيتامين “ب” و حددوا الأطعمة الموصى بتناولها  و هى العدس ، الفول ، المكسرات ، و الخضراوات الورقية الداكنة ، و الفواكه .

طريقة تناول اللحم و الكم الموصى به : قد لا يتحمل بعض الناس الأستغناء عن اللحوم نظراً لطعمها اللذيذ الذي اعتادوا عليه بالأضافة الى أنها مصدر غني بالبروتين لذلك حدد الأطباء شروط تناوله أن يكون اللحم مصحوب بغذاء صحي كالخضروات و طبق سلطة خضراء و يفضل أن يكون اللحم مشوح و لا يزيد وزن شريحة اللحم عن 120 جرام بما يعادل حجم مكعب اللعب .

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

التعديل الأخير تم: 08/09/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

You're using an AdBlock like software. Disable it to allow submit.