الممثل الأميركي جون فويت والد أنجلينا جولي : أمر عظيم وراء طلاق ابنتي

أعرب الممثل الأميركي جون فويت (والد النجمة العالمية أنجلينا جولي)، عن صدمته الشديدة من خبر انفصال ابنته عن زوجها النجم العالمي براد بيت، بعد علاقة استمرت 12 عاماً، منها عامان على زواجهما.
وقال فويت (77 عاما) إن هذا الخبر صادم للجميع، خاصة أنه لم يكن يعلم بهذا القرار الذي اتخذته ابنته "جولي".

وقال" أنا حزين وقلق للغاية يبدو هناك شيء عظيم حدث دفع أنجلينا جولي لاتخاذ ذلك القرار"، لكنه حتى الآن لا يعرف ما هي الأسباب.
وقال "لم أتوقع أن تأخذ أنجلينا جولي هذه الخطوة".
وأشار جون فويت إلى أنه يشعر بالقلق على أنجلينا وعلى الأولاد، وأنه سيحاول التحدث معهما للاطمئنان عليهم بعد هذا القرار.
يذكر أن خلافاً طويلاً جمع جون فويت بابنته أنجلينا جولي، بدأ في عام 2002، ولم يحضر زواج ابنته في أغسطس عام 2014، ويعودسبب الخلاف إلى اتهام فويت لابنته بأنها تشكو من مشكلات عقلية، فيما اتهتمه هي بخيانة والدتها، لكن فويت وجولي تصالحا في البندقية في 2015 بعدما تدخل براد بيت.
وكانت أنجلينا جولي تقدمت، يوم الاثنين الماضي، بأوراق طلاقها من الممثل براد بيت، وذكر موقع TMZ أن ذلك بسبب الخلافات والمشاكل بينهما، التي أصبح من الصعب حلها، وطالبت بالحصول على حضانة أطفالهما الستة على أن يكون لبراد بيت حق الزيارة والرؤية.
وتضاربت الأقاويل حول سبب طلب جولي للطلاق وكثرت الشائعات بين وجود علاقة تربط براد بيت بالممثلة الفرنسية ماريون كوتيار، الذي يصور معها أحدث أفلامه السينمائية، فيما أشارت تقارير أخرى إلى أن السبب هو إدمان براد بيت الكحوليات والمخدرات وخوف أنجلينا على أولادهما من سوء معاملته معهم.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

التعديل الأخير تم: 23/09/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

You're using an AdBlock like software. Disable it to allow submit.