ما قصة نهاية العالم وكوكب نيبيرو؟

كوكب نيبيرو

تبحثون عن مواضيع الفضاء وتحديدا معلومات عن كوكب نيبيرو. كوكب نيبيرو 2019. كوكب نيبيرو في الاسلام. حقيقة كوكب نيبيرو من القران الكريم. كوكب نيبيرو ونهاية العالم. كوكب نيبيرو 2018. الطارق نيبيرو. موعد وصول كوكب نيبيرو.

مذنب نيبيرو

أثار إعلان الموظف السابق في وزارة الجيولوجيا الأمريكية، إيتان تروبريج، أن كوكب نيبيرو يقترب من الأرض وسيقضي قريبا على البشرية. وبحسب تروبريج، فإن هناك نذرا لظهور كوكب إكس أو كوكب نيبيرو، قد تتسبب في كوارث طبيعية عديدة ربما تضرب الأرض، من ثوران براكين وزلازل وتسونامي وتغيرات مناخية حادة، ويعود ذلك لحقل الجاذبية الشديد الذي سوف يولده الكوكب المتجه إلينا.

اخر اخبار كوكب نيبيرو

ويرى بعض الخبراء أن كوكب نيبيرو اقترب من المريخ منذ 3.5 ألف عام وحوّله إلى صحراء قاحلة، وهو ما يمكن أن يحدث مع الأرض أيضا، كما يشير العلماء إلى أن وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" على علم بهذا، لكن خبراءها يخفون تلك المعلومات، لما يمكن أن تسببه من ذعر بين البشر.

أما علماء الفلك، فيشيرون إلى أن موعد هذا الحادث المتوقع هو أغسطس المقبل، ويعيدون إلى الأذهان أن أول ذكر لكوكب نيبيرو كان قد ورد في أسفار السومريين.

وكان من المعتقد، لقرون مضت، أن كوكبا خفيا مجهولا، يمكن مقارنة أبعاده بأبعاد كوكب المشتري، يوجد خارج المنظومة الشمسية، وأنه سيصطدم آجلا أو عاجلا بالأرض ويتسبب في نهاية العالم. كما يعتقد كذلك أن هذا الكوكب يسير في مدار إهليليجي ممدود، ليظهر مرة واحدة كل 3600 عام (أو 36000 عام حسب معلومات أخرى).

فيما تؤكد أرصاد علماء الفلك بشكل غير مباشر وجود جرم فضائي مجهول خلف مدار نبتون، دلّ عليه أحد الكويكبات التي تغير مدارها بتأثير حقل جاذبية تابع للجار المجهول غير المرئي، لكن الأجهزة عجزت عن رصد هذا الجرم الفضائي.

وهناك فرضية أخرى تفيد بأن كوكب نيبيرو قد يوجد في كوكبة فينيكس، وليس في المنظومة الشمسية، حيث اكتشف كوكب غازي عملاق تزيد كتلته عن كتلة الشمس في تلك الكوكبة، يختلف تركيبه إلى حد كبير عن غالبية الأجرام الفضائية المعروفة لنا حتى الآن.

متى يصل كوكب نيبيرو إلى الأرض؟

طوال العام الماضى 2018، كان يخيف أنصار نظرية المؤامرة والباحثين عن الأجسام الغامضة سكان الأرض بغزو لا مفر منه لكوكب "نيبيرو" والنهاية الكارثية للعالم وكوكب الأرض، إذ اقترب "الكوكب القاتل" بسرعة عالية من الأرض من الطرف الآخر من المجرة من أجل التصادم مع مدار كوكبنا وتدمير البشرية، حسب تقرير " rusdialog".

وقد ظهرت أول تقارير مرعبة من أنصار نظرية المؤامرة فى النصف الثانى من 2018، وحذروا حينها من أن وكالة "ناسا" تخفى تهديدًا حقيقيا عن الناس، وقد تم توقع نهاية العالم لأول مرة فى 16 أغسطس.

وفى 17 أغسطس، ورغم حدوث شىء، طرحوا عدة احتمالات لتبرير خطأهم، وبدأوا يتكهنون بالتطورات المقبلة، ثم تم تعيين النهاية الجديدة للعالم فى 23 سبتمبر، لكن هذه التوقعات لم تحدث أيضا.

بعد ذلك ، لوحظ "الكوكب القاتل" فى أجزاء مختلفة من الأرض، حيث ظهر فى خطوط العرض الجنوبية، وأخاف شعوب الولايات المتحدة وأستراليا وإندونيسيا وحتى روسيا.

ثم طرح الباحثون الأكثر تطرفًا نظرية أن نيبيرو يلتهم النظام الشمسى: فلقد مات بلوتو، ونبتون ، وأورانوس وزحل، والآن المشترى هو التالى، وبعد ذلك سيسيطر على الأرض.

على الرغم من التوقعات الهائلة، نجا كوكبنا ودخل الشتاء بدون صدمات، ومع ذلك، حذر الباحثون من أن 16 ديسمبر سيكون آخر يوم فى تاريخ البشرية، كانوا على قناعة تامة بأن بيان وكالة "ناسا" حول تدمير نيبيرو، كان طريقة لتهدئة أنصار نظرية المؤامرة.

 وفى السابع عشر من ديسمبر ظهر تحذير جديد، وهو " الأرض ستهلك فى ليلة 1 يناير"، كان يجب على سكان نيبيرو، الذين كانوا يتبعون الناس فى جميع أنحاء العالم لفترة طويلة، أن يهاجمونا فى وقت رأس السنة الجديدة، لأنه خلال هذه الساعات نكون عاجزين جدا وغير مستعدين لصد الهجمات.

 

لقد جاء عام 2019 ، لكن الباحثون لا يتخلون عن احتمالاتهم حتى الآن، حيث يتوقعون أنه قد يضرب الأرض فى وقت ما خلال 2019

فيديو: كويكب نيبيرو

أهم ما ورد من أخبار حول كوكب نيبيرو

  1. تم اكتشافه من قبل "رودنى جوميز" الفلكى فى المرصد الوطنى بالبرازيل، من خلال المدارات المنتظمة للأجسام الفلكية ما بعد نبتون، والتى أشارت إلى وجود كوكب يدور حول الشمس على حافة النظام الشمسى.
  2. يرجع تاريخ تسميته بهذا الإسم إلى جرم سماوى فى الأساطير البابلية.
  3. توقع العلماء اقتربه من الأرض فى عام 2012 مسببا عدة آثار مثل الزلازل والبراكين والأعاصير بحسب اعتقادهم.
  4. ظل كوكبا افتراضيا لفترة طويلة من الزمن، إلا أنه فى العام 1985 أطلق عليه العالم دانيل وايتماير الكوكب X وصنف بالكوكب العاشر وقتها.
  5. يبلغ حجم كوكب "نيبيرو" أربعة مرات حجم كوكب الأرض.
  6. يبعد عن الشمس حوالى 100 ضعف المسافة بين الأرض والشمس.
  7. فى عام 2016 ذكر علماء الفلك أدلة جديدة على وجود مثل هذه الكواكب الغازية العملاقة التى لم تكن معروفة سابقا على الحافة المظلمة للنظام الشمسى.
  8. وفقا للنظرية، فإن مسار نيبيرو يتسبب بدفع مذنبات وأجسام طائرة وكويكبات عبر حزام كويبر، وهو عبارة عن منطقة من النظام الشمسى تتكون من الأجسام المتجمدة والصخور وتمتد من كوكب نبتون إلى مسافة قريبة من الشمس، تجاه الشمس وتجاه الأرض.
  9. هناك ما لا يقل عن 175 كتابا منتشرا فى مكتبة الأمازون عن احتمالية اصطدام كوكب بالأرض فى المستقبل القريب.
  10. ظهرت أول تقارير مرعبة من أنصار نظرية المؤامرة فى النصف الثانى من 2018، وحذروا حينها من أن وكالة "ناسا" تخفى تهديدًا حقيقيا عن الناس، وقد تم توقع نهاية العالم لأول مرة فى 16 أغسطس.
  11. طرح الباحثون الأكثر تطرفًا نظرية أن نيبيرو يلتهم النظام الشمسى: فلقد مات بلوتو، ونبتون ، وأورانوس وزحل، والآن المشترى هو التالى، وبعد ذلك سيسيطر على الأرض.

رجاء الزبيري

التعديل الأخير تم: 11/09/2019

  • 3 votes. Average: 5.00 / 5.

إضافة تعليق