متى انتشر وباء كوفيد19 أو فيروس كورونا في الجزائر ؟

فيروس كورونا في الجزائر

تبحثون عن أجوبة للكلمات الدلالية التالية: كورونا فيروس, كورونا الجزائر, كورونا في الجزائر, اعراض كورونا, كورونا اليوم, اخبار كورونا, مرض كورونا, احصائيات كورونا, كورونا في العالم, كورونا الصين, أنتم في موقع حياتي حيث نقترح عليكم مواضيع تجيب على كافة أسئلتكم.

انتشرت جائحة فيروس كورونا لعام 2020 في الجزائر ابتداءً من 25 فبراير 2020، عندما فُحص ايجابيًا بمرض فيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة (SARS-CoV-2) لعينة من مواطن إيطالي. ثم كُشف عن حالات أخرى مصابة بكوفيد-19، وقد بلغ مجموع الحالات المؤكدة في الجزائر 1 572 حالة من بينها 205 .وفاة حتى 7 أبريل 2020. واحتلت ولاية البليدة الصدارة 494 حالة مؤكدة.
25 فبراير 2020
أكدت الدولة الجزائرية أول إصابة بفيروس كورونا لدى رجل إيطالي الجنسية وصل إلى الجزائر في 17 فبراير، وقامت الجزائر بترحيله في 28 فبراير من مطار حاسي مسعود الدولي في رحلة خاصة بعد أن تعرض للحجر الصحي حتى تلك الفترة.
الجمعة في 28 فبراير 2020 مغادرة المصاب الإيطالي إلى بلاده على متن طائرة إيطالية.
مارس 2020
يوم الاثنين 2 مارس 2020:
صدر تصريح رسمي عن اصابتين جديدتين لأم (53 عاما)  وابنتها (24 عاماً) انتقلت العدوى إليهما من قريب لهما مقيم بفرنسا قدم لزيارتهما في الفترة ما بين 14 إلى 21 فبراير/ شباط الماضي. يذكر أن عدوى الفيروس قد انتقلت من مواطن جزائرى بالغ من العمر 83 سنة وابنته المقيمان بفرنسا واللذين اقاما في الجزائر من 14 الى 21 فبراير الماضى مع أسرتهما في ولاية البليدة (شمال)، والتى تأكدت اصابتهما بفيروس كورونا بعد عودتهما الى فرنسا في 21 فبراير الماضي. ليصل العدد الكلي ل5 إصابات مؤكدة.
في 3 مارس 2020
تأكيد ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات في الجزائر إلى 8 أشخاص.
يوم الأربعاء 4 مارس 2020
سجلت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات 4 إصابات جديدة، ووفقاً للوزارة هم من ذات العائلة ليرتفع العدد الكلي للاصابات إلى 12 إصابة، فيما صرّحت مساءً عن خمس إصابات جديدة بالفيروس ليرتقع العدد الكلي في ذات اليوم حتى 17 إصابة مؤكدة. حيث صرح مدير الصحة لمعسكر بوجود إصابتان مؤكدتان بفيروس كورونا، ويتعلق الأمر بسيدة تبلغ من العمر 78 سنة، وابنتها 54 سنة.
يوم السبت 7 مارس 2020
صرحت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات حالتين (2) جديدتين مؤكدتين، حيث تنتمي الحالة الأولى للعائلة السابقة والحالة الثانية لشخص عائد من إحدى البلدان الأوروبية ليرتقع العدد الكلي في ذات اليوم حتى 19 إصابة مؤكدة.
8 مارس 2020
تأكيد إصابة جديدة بالفيروس ليصبح عدد المصابين المؤكدين 20 إصابة.
11 مارس 2020
أعلنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات في بيان لها أنه تم تسجيل خمس حالات جديدة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، بما في ذلك حالة وفاة، في الجزائر ليصل مجموع الحالات المسجلة إلى أربعة وعشرين حالة مؤكدة لحد الآن (صباح يوم الخميس)، ويتعلق الأمر بحالتين أقامتا في فرنسا، إحداها في ولاية سوق أهراس، والأخرى في ولاية تيزي وزو، وثلاث في ولاية البليدة.
تسجيل خروج 8 مرضى تماثلوا للشفاء بعد أن لبثوا في الحجر الصحي بالمؤسسة العمومية الاستشفائية ببوفاريك.
إجراء 662 فحصا،إلى غاية اليوم، على مستوى معهد باستور الجزائر من بينهم 638 فحصا سلبيا.
الخميس 12 مارس 2020
ارتفع عدد المصابين المؤكدين بفيروس كورونا إلى 26 حالة، وارتفع كذلك عدد الوفيات إلى 2 حسب بيان وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، الحالة الأولى تمثلت في رجل مسن (78 سنة) كان تحت الحجر الصحي بمستشفى البليدة. والحالة الثانية لرجل عمره 55 سنة أقام لفترة في فرنسا قادمًا منها إلى سكيكدة، إلى جانب ذلك، غادر 10 أشخاص الحجز الصحي بعد شفائهم.
اصابة امرأة عادت من فرنسا
أما الشخص المتوفي الثاني فيبلغ 55 عامًا من ولاية سكيكدة بشرق البلاد وقد عاد مؤخراً من فرنسا.
يوم 13 مارس 2020
ارتفع عدد المصابين المؤكدين بفيروس كورونا إلى 27 حالة (دون إحتساب الرعية الإيطالي) والحالة الجديدة سجلت بالعاصمة لشخص يبلغ 36 سنة ويتعلق الأمر مغترب عاد حديثا من فرنسا.
تأجيل جميع النشاطات العامة للمجلس الشعبي الوطني إلى وقت لاحق.
تقديم العطلة الربيعية وإغلاق جميع المدارس (يشمل التعليم الابتدائي والمتوسط والثانوي) والجامعات، مراكز التكوين المهني، الزوايا والمدارس القرآنية، أقسام محو الأمية.
اتفاق الجزائر والمغرب بعد التشاور على وقف الرحلات الجوية بين البلدين مُؤقتًا.
14 مارس 2020
إرتفع عدد الوفيات إلى ثلاث وفيات حسب بيان وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، ويتعلق الأمر بامرأة تبلغ من العمر 51 سنة من ولاية البليدة، وسجل 10 حالات جديدة مؤكدة للفيروس ليبلغ مجموع الاصابات المؤكدة 37 حالة «7 سجلت بولاية البليدة، حيث  كانت باتصال مع الحالات الأولى وحالتين (2) بولاية تيزي وزو وحالة واحدة (1)  بالجزائر العاصمة.»، كما غادر 12 مصاب الحجر الصحي بعد التأكد من شفائهم
يوم 15 مارس 2020
إرتفع عدد الوفيات إلى أربعة وفيات منها آخرها لامرأة تبلغ من العمر 84 سنة من ولاية البليدة، وتم تسجيل 11 حالة جديدة مؤكدة لفيروس كورونا (كوفيد-19)، وبذلك ارتفعت عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر إلى 48 حالة، وهذا حسب ما أعلنته وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.
في المساء كشف مسؤول بمصلحة الوقاية والسكان التابعة لمديرية الصحة والسكان لولاية ادرار تأكید إصابة رعیة إيراني يعمل بالمجمع الغازي برقان. وقال صديقي محمد لـ"البلاد" إن الرعیة الإيراني الذي يشتغل بالمجمع الغازي برقان يخضع للحجر الصحي حالیا بمستشفى رقان وحالته مستقرة لحد الآن. وأضاف ذات المتحدث أن مصالحه من قبل مصالح معھد باستور. كما سجلت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات 6 حالات جديدة ليرتفع بذلك مجموع الإصابات المؤكدة بالجزائر إلى 54 حالة من بينها أربع وفيات، من بين الحالات الستة الجديدة، خمسة منها سجلت بولاية البليدة كانت باتصال مع الحالات الاولى، فيما تعود الحالة الأخرى لرعية إيرانية متواجدة بولاية أدرار.
أمر الوزير الأول الجزائري عبد العزيز جراد، بعد التشاور مع نظيره الفرنسي إدوارد فيليب، بوقف مؤقت لجميع الرحلات الجوية والبحرية بين الجزائر وفرنسا.
يوم 16 مارس 2020
ارتفع عدد المصابين المؤكدين بفيروس كورونا إلى 60 حالة حسب بيان وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، ذلك بعد تسجيل إصابتين في الجزائر العاصمة، وإصابة واحدة بكل من ولاية برج بوعريرج، البويرة، تيزي وزو، عنابة.
أول إصابة مؤكدة ولاية برج بوعريريج لشخص عائد من فرنسا عمره 38 سنة.
يوم 17 مارس 2020:
إرتفع عدد الوفيات إلى خمسة وفيات بعد تسجيل حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا في البليدة. وهي لشخص يبلغ من العمر 51 عامًا يعاني من مرض مزمن.
سجلت أول حالة إصابة في ولاية بجاية، حسب ما أعلنت خلية الاتصال للولاية، وتتعلق الحالة المؤكدة بشخص يبلغ من العمر 42 سنة كان على اتصال مع مغترب قضى عطلته في الجزائر تأكدت إصابته بالفيروس بعد عودته إلى فرنسا.
في 18 مارس 2020:
سُجلت وفاة سادسة في ولاية البليدة، توفي رجل يبلغ من العمر 62 عامًا في 17 مارس. 12 حالة مؤكدة جديدة تتمثل في «أربعة (4) حالات بولاية الجزائر العاصمة وأربعة (4) حالات بولاية البليدة وحالة واحدة (1) بولاية بجاية وحالة واحدة (1) بولاية سكيكدة وحالة واحدة (1) بولاية تيزي وزو وحالة واحدة (1) بولاية المدية.»" وبه ارتفع العدد الإجمالي للحالات المؤكدة إلى 72.
سجّلت مديرية الصحة لولاية الوادي مساء اليوم حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا تتعلق برجل يبلغ من العمر 63 سنة توفي يوم الإثنین الماضي 16 مارس، تبين اليوم من نتائج التحليل التي أجريت على مستوى معهد باستور، أنه كان مصابًا فالفيروس. بالإضافة لإصابة مؤكدة لشقيقته، والمصابان شقيقان تلقيا العدوى من شقيقهما المقيم بالبليدة.
أعلنت مديرية الصحة لولاية بومرداس مساء الیوم عن تسجیل أول حالة إصابة مؤكدة بفیروس كورونا في الولاية، ويتعلق الأمر بسیدة أتت من فرنسا، وقد وُضعت في الحجر الصحي بمستشفى برج منايل. وبه يرتفع عدد الحالات المؤكدة إلى 75 حالة و 7 وفيات.
أول إصابة مؤكدة بولاية عنابة تعود لشخص عائد من فرنسا عمره 34 سنة.
في 17 مارس 2020،
قرار لجنة الفتوى بوزارة الشؤون الدينية والأوقاف تعليق صلاة الجمعة والجماعة، وغلق المساجد في جميع أنحاء البلاد.
تسريح نصف الموظفين ووقف جميع وسائل النقل في البلاد.
في 19 مارس 2020:
سجلت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، 10 حالات جديدة مؤكدة لفيروس كورونا المستجد 2 (كوفيد-19)، ووفيتين، ليرتفع عدد الإصابات المؤكدة إلى 82 حالة منها ثمانية وفيات.
في اليوم نفسه، سجلت حالة وفاة تاسعة في ولاية المدية، لرجل في 47 من العمر.و تسجيل 8 إصابات جديدة في ذات اليوم ويبلغ إجمالي الإصابات المؤكدة 90 شخصًا. حالة الوفاة الأخيرة تعود للاعب الجودو الجزائري السابق عثمان تيجاني.. فيما تتوزع الإصابات بين 49 إصابة عند الرجال و41 إصابة عند النساء.
أول إصابة مؤكدة بولاية سطيف ويتعلق الأمر بمغترب يبلغ من العمر 75 سنة.
أول إصابة مؤكدة تتعلق حالة بمواطن من ولاية تيسيمسيلت، كان قد سافر إلى دولتي فرنسا وألمانيا يوم 3 مارس ودخل إلى الجزائر يوم 15 مارس .
تعليق جميع الرحلات الداخلية الجوية شركة الخطوط الجوية الجزائرية وشركة طيران الطاسيلي وذلك خلال الفترة الممتدة من 22 مارس 2020، إلى غاية 4 أبريل 2020،
في 20 مارس 2020:
سجلت حالة وفاة عاشرة في الجزائر بعدما أعلنت مديرية الصحة والسكان لولاية الوادي عن وفاة الحالة الثانية المصابة بفيروس كورونا وهي أخت المتوفي الأول ببلدية المقرن.
أعلن عن وفاة امرأة (77 سنة) بفيروس كورونا في أزفون ولاية تيزي وزو، ليرتفع بذلك عدد الوفيات بالفيروس إلى 11 حالة في الجزائر.
أعلن مساء اليوم عن الوفاة رقم 12 وتتعلق بشيخ يبلغ من العمر 85 سنة يقيم ببلدية ششار ولاية خنشلة كان قد عاد من فرنسا قبل أيام. أُدخل المستشفى يوم 17 مارس 2020 وأظهرت نتائج التحاليل إصابته بفيروس كورونا يوم 20 مارس 2020 حيث كان قد توفي
أعلنت السلطات الجزائرية أن 3328 مواطنا تم إخضاعهم للحجر الصحي.
في 21 مارس 2020:
أعلنت لجنة متابعة ورصد وباء كورونا التابعة لوزارة الصحة عن ارتفاع في عدد الوفيات بكورونا إلى 15 حالة بينهم 8 حالات من البليدة وأنهم مصابون بأمراض مزمنة حيث أن متوسط أعمارهم 64 سنة، وارتفع عدد الحالات المؤكدة إلى 139 حالة، فيما سجلت 22 حالة تماثلت للشفاء،
سجلت المصالح الاستشفائية أول حالة مؤكدة للاصابة بفيروس كورونا المستجد بتيبازة، ويتعلق الأمر بشاب من مدينة الدواودة يبلغ من العمر 29 سنة ويعمل كمرشد سياحي، يوجد قيد الحجر الصحي بمستشفى تاقزايت عبد القادر بتيبازة.
تنصيب لجنة متابعة ورصد وباء كورونا.
22 مارس 2020:
ارتفعت حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر إلى 201 حالة منها 17 حالة وفاة. المتوفان هما مغتربان في فرنسا من ولايتي بجاية (82 سنة) وخنشلة (85 سنة).
تسجيل أول حالة مؤكدة بولاية ورقلة لفيروس كورونا امواطنة جزائرية ويتعلق الأمر بعجوز في العقد الثامن من العمر قدمت من البقاع المقدسة وتقطن بقرية عوينة موسى التابعة لدائرة أنقوسة بورقلة.وتسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في ولاية سطيف.
كشف المستشفى الجامعي ابن باديس في قسنطينة اليوم عن تسجيل أول حالة لفيروس كورونا، والذي أصاب امرأة تبلغ من العمر 58 سنة، عادت مؤخرا من فرنسا، أين كانت في رحلة علاج.
23 مارس 2020:
تسجيل 29 حالة جديدة مؤكدة، ليصل العدد الإجمالي إلى 230 حالة مؤكدة موزعة على 21 ولاية منها 125 في ولاية البليدة ما يعادل 54% وذلك دون تسجيل أي حالة وفاة اليوم، حسب ما صرح به الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، البروفسور جمال فورار.
قرار بتطبيق حجر صحي كامل على ولاية البليدة لعشرة أيام، وجزئيا في الفترة الليلية (من الساعة السابعة مساء (19 سا 00) إلى الساعة السابعة صباحا لليوم الموالي (07سا00)) على العاصمة.
قرار بغلق كلي للمقاهي والمطاعم والمحلات، باستثناء محلات المواد الغذائية (المخابز والملبنات والبقالات ومحلات الخضر والفواكه).
دخول مخبر التحاليل للكشف عن فيروس كورونا بالصديقية (وهران) والتابع لمعهد باستور حيز الخدمة.
24 مارس 2020
ارتفع عدد الحالات المؤكدة للإصابة إلى 264 موزعة على 25 ولاية وعدد الوفيات إلى 19 وفاة بعد تسجيل 34 حالة جديدة مؤكدة وحالتي وفاة جديدة والتي بخصوص حالتي الوفاة، برجل يبلغ من العمر 72 سنة من ولاية تيزي وزو انتقلت العدوى إليه من ابنته المغتربة وآخر مغترب عمره 70 سنة من ولاية بومرداس.
سُجل 24 حالة شفاء، كما يوجد 388 شخص مشتبه به تحت الرقابة في انتظار ظهور نتائج التحاليل الخاصة بهم.
معدل عمر الضحايا هو 67 سنة.
بدأ تطبيق الحجر الصحي التام على ولاية البليدة وحظر التجول على العاصمة من السابعة مساءا إلى السابعة صباحا.
25 مارس 2020
ارتفع عدد الحالات المؤكدة للإصابة إلى 302 بتسجيل 38 حالة جديدة، حيث أن 90 بالمائة من الحالات قادمة من أوروبا.
ارتفعت حصيلة الوفيات ليصل العدد إلى 21 وفاة بعد تسجيل حالتين جديدتين اولاهما سجلت بولاية تيبازة لشخص يبلغ من العمر 42 سنة وهو يعمل بولاية البليدة، في حين تتعلق الوفاة الثانية بإمراة من قسنطينة تبلغ من العمر 58 سنة، عادت من فرنسا في 14 مارس الجاري،
أعلنت وزارة الصحة الجزائرية أنها أخضعت 2500 شخص لتحاليل فيروس كورونا منذ ظهوره بالجزائر بداية مارس الجاري.
إصدار لجنة الفتوى، لدى وزارة الشؤون الدينية، لفتوى متعلقة بدفن المصابين.
دخول ملحقة قسنطينية التابعة لمعهد باستور بالعاصمة حيز الخدمة بمعهد البيوتكنلوجيا، من أجل التكفل بإجراء التحاليل الخاصة بفيروس كورونا بالولايات الشرقية للبلاد.
26 مارس 2020
ارتفع عدد الحالات المؤكدة للإصابة إلى 367 بتسجيل 35 حالة جديدة
ارتفعت حصيلة الوفيات ليصل العدد إلى 25 وفاة بعد تسجيل أربعة حالات.
سجلت قسنطينة وفاتين ويتعلق الأمر بشيخ 90 سنة كان على احتكاك بمغترب، والثانية للمرأة عائدة من فرنسا تبلغ من العمر 58 سنة.
الوفاة الثالثة بولاية تيزي وزو لمرأة تبلغ من العمر 53 سنة كانت على احتكاك مع مغترب.
الوفاة الرابعة في سائق سيارة إسعاف بمستشفى بوفاريك بولاية البليدة.
36 ولاية التي مسها المرض، منها 22 ولاية بها بين حالة إلى 3 حالات.
تسجيل أول حالة مؤكدة بولاية الأغواط، وهي امرأة تبلغ من العمر 38 سنة تقطن بولاية البليدة وتعمل أستاذة بمنطقة أولاد يعيش، حيث كانت في زيارة عائلية لأسرتها التي تقيم بحاسي الرمل.
27 مارس 2020
ارتفع عدد المصابين المؤكدين بفيروس كورونا إلى 409 حالة حسب بيان وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، ذلك بعد تسجيل 42 حالة إصابة جديدة.
ارتفاع عدد الوفيات إلى 26 حالة، بعد تسجيل حالة وفاة جديدة تتعلق بجزائرية مغتربة تبلغ من العمر 71 عام من ولاية برج بوعريرج.
عدد حالات التعافي من الوباء بقي مستقرا عند 29 حالة..
توسيع اجراءات الحجر الجزئي الى الولايات التسع التالية: باتنة، تيزي وزو، سطيف، قسنطينة، المدية، وهران، بومرداس، الوادي وتيبازة. وسيطبق هذا الإجراء في الولايات التسع ابتداء من السبت 28 مارس 2020 وتخص الفترة الزمنية من الساعة ال 19 الى غاية الساعة السابعة صباحا".
تسجيل ثالث حالة إصابة مؤكدة بولاية سيدي بلعباس، وتخص شخصا في الـ 53 سنة من العمر.
زوالًا وصل فريق طبي صيني إلى الجزائر على متن رحلة للخطوط الجوية الجزائرية، ويتكون الفريق الطبي من 12 طبيبا و 8 مساعدين، نقل معه أجهزة طبية متطورة.
28 مارس 2020
ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 454 بعد تسجيل 45 إصابة جديدة.
ارتفع عدد الوفيات منذ تفشي الفيروس إلى 29 وفاة، بعد تسجيل 3 وفيات جديدة، وتتعلق رجل يبلغ من العمر 65 سنة يقطن بالجزائر العاصمة وهو عائد من اداء مناسك العمرة، والوفاة الثانية من المدية ويتعلق الأمر بشيخ يبلغ من العمر 84 سنة وهو عم الضحية الأولى التي سجلت بنفس الولاية، أما الضحية الثالثة تخص رجل يبلغ من العمر 45 سنة يقطن بولاية مستغانم قام بزيارة إلى دولة إسبانيا.
تماثل شخصين مصابين للشفاء على مستوى كل من ولاية بسكرة والبويرة ليرتفع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء 31 حالة.
الجزائر تستلم مساعدات طبية من الصين لمواجهة وباء كورونا.
29 مارس 2020
ارتفاع الحصيلة إلى 511 إصابة بعد تسجيل 57 إصابة أخرى بفيروس كورونا
ارتفاع عدد الوفيات إلى 31 حالة وفاة بعد تسجيل وفاتين جديدتين ويتعلق برجل مغترب من تيزي وزو عمره 75 سنة، وشخص عمره 64 سنة من ولاية عين الدفلى.
عدد الأشخاص المتعافين من الوباء بالمستشفيات استقر عند 31 حالة،
مازال الوباء منحصرا في 36 ولاية كما كان الحال سابقا.
دخول الملحق الجهوي لمعهد باستور بولاية ورقلة حيز التشغيل رسميا للتكفل بتحاليل الكشف عن فيروس كورونا لولايات الجنوب الشرقي
30 مارس 2020
تسجيل 73 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الاجمالي الى 584 حالة مؤكدة
تسجيل أربع (4) وفيات جديدة ليرتفع العدد الى 35 حالة وفاة، حالة الوفاة الأولى سجلت بولاية بجاية وهي لرجل (59 سنة) كان باحتكاك مع مغترب بفرنسا والثانية بولاية البليدة لرجل (69 سنة)، فيما تم تسجيل حالتي الوفاة الاخريين بولاية وهران وتتعلقان برجل (67 سنة) وامرأة (73 سنة).
ارتفاع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء إلى 37 حالة بعد تسجيل 6 حالات جديدة تماثلت للشفاء.،
رحيل الأستاذ نور الدين زيدوني اثر إصابته بفيروس كورونا، الراحل كان أستاذا بالمعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي بصري ببرج الكيفان وكان يدرس مقياس السينوغرافيا.
قررت الحكومة الصينية بناء مستشفى في الجزائر، يخصص لتوفير الخدمات الصحية الموجهة لمحاربة فيروس كورونا المستجد.
31 مارس 2020
تسجيل 132 إصابة جديدة ليرفع الحصيلة إلى 716 إصابة.
تسجيل تسع (9) وفيات جديدة ليرتفع العدد الى 44 حالة وفاة، حالات الوفاة الجديدة تمثلت في 3 (4) حالات بالبليدة (أعمارهم 32 و57 و73 سنة)، و2 بسطيف، و3 حالات بكل من برج بوعريريج وتيبازة ووهران.
استقرار عدد الحالات التي شفيت من الوباء عند الرقم 37.
إصابة والي ولاية معسكر عبد الخالق صيودة بفيروس كورونا.
تأجيل النسخة ال19 من ألعاب البحر الأبيض المتوسط، التي كانت مقررة من 25 يونيو 2021 الى 5 يوليو 2021 بوهران، بسنة، حيث ستنظم في 2022.
أبريل 2020
1 أبريل 2020
ارتفاع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا إلى 846 إصابة، بعد تسجيل 131 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة المنصرمة[1]
ارتفع عدد الوفيات منذ تفشي فيروس كورونا إلى 58 وفاة منذ تفشي الفيروس مع تسجيل 14 وفاة خلال الـ24 ساعة [2]. والوفيات فكانت بخمس حالات وفاة في الجزائر العاصمة، و3 حالات بالبليدة ووفاة واحدة في كل من غرداية وأم البواقي وغيليزان وعين تيموشنت بالإضافة إلى المدية وتيزي وزو.
ارتفاع عدد الحالات التي تماثلت للشفاء إلى 64 حالة بعد تسجيل 18 حالة جديدة تماثلت للشفاء.
2 أبريل 2020
سجلت 139 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الاجمالي الى 986 حالة مؤكدة.
فيما سجلت 52 حالات وفاة جديدة ليصل العدد الى 83 وفاة.
سجلت الوفيات الجديدة في ولايات البليدة (5 حالات)، الجزائر (5)، سطيف (4)، المدية (4) عين الدفلى (2) وحالة واحدة فقط بولايات تيارت وأم البواقي وتيبازة وبومرداس وباتنة.
سجلت ولاية تيارت أول حالة وفاة بفيروس كورونا المتجدد، لشخص يبلغ من العمر 65 سنة، بمستشفى يوسف دماجري، تم دفنه بمقبرة طريق قاسمة بمدينة تيارت.
غادر المسافرون الـ646، الذين خضعوا للحجر الصحي في مركب الأندلسيات بوهران، اليوم، إقامتهم المؤقتة التي استغرقت 15 يوما، بعد تأكد سلامتهم جميعا من وباء.
3 أبريل 2020
سجلت 185 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال ال24 ساعة الاخيرة ليرتفع العدد الاجمالي الى 1171 حالة مؤكدة.
سجلت 22 حالة وفاة جديدة ليصل العدد الى 105 حالة وفاة.
رفع الحجر الصحي من فنادق الحـجر الصحي بعدة ولايات وهي كالآتي :
أزيد من 700 شخص من فندق مزافرون بزرالدة
153 مقيما بمركب القرن الذهبي بتيبازة
58 شخصا كانوا تحت الحجر الصحي ببلدية شعبة اللحم بعين تموشنت
257 شخص بصابلات في مستغانم
أعلنت وزارة التربية، رسميا تمديد تعليق الدراسة إلى 19 أبريل الجاري.
استثنت السلطات العمومية لولاية الجزائر العديد من النشاطات التجارية والخدمات الضرورية للمواطنين واستمرارية النشاط الاقتصادي للبلاد من الإجراءات الأخيرة الاحترازية المتزامنة وانتشار فيروس كورونا والتي تقتضي الغلق.
وصول أول فوج من الجزائريين والذي يضم 212 شخصا الذين كانوا عالقين بتركيا إلى الجزائر إلى  فندق “مازافران” لقضاء فترة الحجر الصحي الإحترازي.
4 أبريل 2020
ارتفعت الحالات المؤكدة إلى 1251 حالة بعد تسجيل 80 حالة جديدة خلال 24 ساعة الأخيرة.
ارتفع العدد الإجمالي للوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا في الجزائر إلى 130 وفاة،بعد تسجيل 25 حالة وفاة جديدة.
يخضع 626 مريضا حاليا للبروتوكول العلاجي (المتضمن لكلوروكين )الذي أقرته وزارة الصحة.
إجراءات حجر جديدة يسري مفعلوها "ابتداء من يوم الأحد 5 أبريل 2020، وتظل سارية إلى غاية يوم الأحد 19 أبريل 2020".
تظل ولاية البليدة خاضعة لإجراء الحجر الكلي.
توسيع الحجز الجزئي لثمانية وثلاثين (38) ولاية جديدة "يشمل الفترة الزمنية بين الساعة السابعة  مساء والساعة السابعة  صباحا.
تمديد الحجم الساعي ليصبح مطبقا من الساعة الثالثة بعد الظهر إلى الساعة السابعة  صباحا، بالنسبة للولايات التسع (09) الآتية: الجزائر، وهران، بجاية، سطيف، تيزي وزو، تيبازة، تلمسان، عين الدفلى والمدية.
5 أبريل 2020
سجلت 69 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا في الجزائر ليرتفع العدد الإجمالي إلى 1320 حالة مؤكدة،
سجلت 22 حالة وفاة جديدة ليصل العدد إلى 152 حالة وفاة، ستة وفيات في كل من ولاية البليدة والجزائر العاصمة، واثنتان في ولاية برج بوعريريج وواحدة في كل من ولاية تيزي وزو وولاية غليزان وولاية عنابة وولاية عين الدفلى وولاية تيبازة وولاية الشلف وولاية تبسة وولاية أدرار.
وصول أول طلبية لوسائل الحماية من فيروس كورونا الى مطار هواري بومدين الدولي (الجزائر العاصمة) قادمة من مدينة شانغهاي الصينية، تتمثل في 8.5 مليون كمامة من نوع ثلاث طبقات و 100.000 كمامة مرشحة من نوع "اف اف أف بي 2" (FFP2).
6 أبريل 2020
بلغ عدد حالات الاصابة المؤكدة الجديدة 103 حالة وبهذا تصل الحصيلة الاجمالية لحد الآن للاصابات الى 1423 حالة.
سُجل 21 حالة وفاة جديدة ليرتفع عدد الوفيات الى 173.سجلت الوفيات الجديدة في الجزائر العاصمة مع 6 وفيات، وهران (3)، البليدة (2)، برج بوعريريج (2)، تيسمسيلت (2) وحالة واحدة في كل من بجاية، جيجل، قسنطينة، بسكرة، ام البواقي وورقلة.
وفاة طفلة عمرها 9 سنوات بفيروس كورونا في ورقلة.
قررالضباط السامون للحماية المدنية من مديرين مركزيين ومديدري الولايات التبرع براتب شهر لدعم جهود الدولة لمواجهة وباء كورونا.
7 أبريل 2020
بلغ عدد حالات الاصابة المؤكدة الجديدة 45 حالة وبهذا تصل الحصيلة الاجمالية لحد الآن للاصابات الى 1463حالة.
سُجلت 20 حالة وفاة جديدة ليرتفع عدد الوفيات الى 193.الوفيات المسجلة موزعة عبر 9 ولايات كالآتي: البليدة (11 حالة) والجزائر العاصمة (2) وحالة (1) واحدة في كل من ولايات بجاية وتيزي وزو ومستغانم وبرج بوعريريج وبومرداس وسطيف وباتنة.
8 أبريل 2020
بلغ عدد حالات الاصابة المؤكدة الجديدة 104 حالة وبهذا تصل الحصيلة الاجمالية لحد الآن للاصابات الى 15572 حالة.
سُجلت 12حالة وفاة جديدة ليرتفع عدد الوفيات الى 205.الوفيات الجديدة والبالغ عددها 12، فقد وزعت عبر 5 ولايات.  كالآتي: 5 في البليدة و3 في الجزائر العاصمة وحالتان (2) ببجاية وحالة واحدة بكل من ولايتي تيبازة وقسنطينة.
بلغ عدد الحالات التي تماثلت للشفاء 237 حالة غادرت هياكل العلاج، فيما يبقى عدد الحالات التي خضعت للعلاج بالبروتوكول الجديد 1248 حالة. 

حفصية بن مرابط

التعديل الأخير تم: 09/04/2020

  • 1 vote. Average rating: 5.00 / 5.

إضافة تعليق