ما هو علاج الملاريا بالأعشاب الطبيعية؟

علاج الملاريا بالاعشاب

يعتبر مرض الملاريا مرض خطير الى درجة كبيرة ، وسببه حشرات متطفلة ، وتنشره البعوضة ، ويمكن علاج هذا المرض بالادوية حسب نوع المرض ومكان الاصابة به ، وتلدغ انثى البعوض الانسان وتضع الطفيلي الاحادي الخلية المسبب للمرض في جسمه ، والذي يسمى المتصورة ، ويهاجم هذا الطفيلي خلايا الدم الحمراء ويتكاثر بداخلها ، ويصل الى الكبد ، ويتوقف تحمل الجسم للمرض حسب قوة جهاز المناعة فيه ، والا فان الموت هو مصيره .

اعراض مرض الملاريا :

  • التعرق .
  • آلام في البطن .
  • الصداع والتعب .
  • آلام في العضلات .
  • الغثيان والقيء .
  • قشعريرة .
  • عسر الهضم .
  • ارتفاع وانخفاض في درجة الحرارة .
  • الاغماء عند الوقوف او الجلوس فجأة .

اسباب الاصابة بمرض الملاريا :

  • انتقال الطفيلي بواسطة الطيور والانسان والحيوان .
  • انتقال العدوى من الام الحامل الى الجنين .
  • ينتقل الطفيلي بواسطة بعوضة الملاريا .
  • نقل الدم من الاشخاص الحاملين للطفيلي .
  • استخدام المشترك لابر الحقن الوريدي للمخدرات .

الوقاية من الاصابة بمرض الملاريا :

  1. تغطية الجسم بشكل جيد بالملابس الواقية للساقين والذراعين .
  2. استخدام المواد المنفرة والطاردة البعوض .
  3. استخدام الشبكة الواقية من البعوض عند النوم .
  4. يفضل عدم الخروج من البيت في الليل لانتشار البعوض .

علاج مرض الملاريا بالاعشاب

  1. القرفة : يغلى ملعقة صغيرة من مطحون القرفة وملعقة صغيرة من مطحون الفلفل في كأس ماء لخمسة دقائق ثم يشرب فنجان بعد الوجبات الثلاث كل يوم .
  2. الحبة السوداء : يسف نصف ملعقة من مطحون الحبة السوداء مع فنجان من عصير الليمون صباحا ومساءا .
  3. الثوم : يؤكل الثوم نيئا بشرب بعض الضروس مقطعة مع الماء ، او يؤكل مضافا الى الطعام او السلطات .
  4. القيصوم او الشيح : يسف نصف ملعقة من مطحون نبات القيصوم او الشيح البلدي مع الماء كل يوم .
  5. الليمون الجاف : تقطع عدة ليمونات جافة وتنقع في الماء الساخن لربع ساعة ثم يحلى المنقوع ويشرب فنجان بعد الوجبات الثلاث .
  6. العنب الاسود : يؤكل العنب الاسود بقشره أو تؤكل اوراقه مطبوخة .
  7. البقدونس : يشرب فنجان من عصير البقدونس كل يوم او يؤكل البقدونس مضافا الى الطعام او السلطات .
  8. الشوكة المباركة : ينقع ملعقة صغيرة من نبات الشوكة المباركة في كأس ماء مغلي لمدة ربع ساعة ويشرب فنجان صباحا ومساءا .
  9. الكينيا : يغلى لحاء واوراق الكينيا وتشرب مثل الشاي فنجان صباحا ومساءا .
  10. الزنجبيل : يغلى الزنجبيل ويشرب مثل الشاي كل يوم .

الشيح لعلاج الملاريا

الشيح نبتة علاجية فعالة وغير مكلفة قد تشفي من الملاريا، ومشكلتها الوحيدة أنها لا تدر أموالا طائلة على شركات الأدوية العالمية؛ ولذلك وجب طمسها. هذا ما توصلت إليه باحثة فرنسية كرست جهودها للتعريف بهذه النبتة، وخصصت لها كتابا تحت عنوان "الشيح نبتة لاجتثاث الملاريا". واستهجنت لوسيل كورني فرني الطمس المتعمد لحقيقة فاعلية هذه النبتة في علاج الملاريا، قائلة "من الذي يمكن أن تكون له مصلحة في تطوير علاجات فعالة محلية وغير مكلفة للملاريا؟" وهو ما ردت عليه بقولها "لا المختبرات ولا الحكومات ولا المراكز الصحية التي تتلقى الإعانات حسب عدد الحالات التي تبلِّغ عنها مستعدة للترويج للشيح وقدرته على علاج الملاريا".

مجلة لونوفيل أوبسرفاتور التي أوردت التقرير قالت إن هذا الذي يمكن وصفه "بالفضيحة الطبية العالمية" كان محل فيلم وثائقي رائع لبرنار كروتزن بثته "فرانس أو" عام 2017. وبأسلوب لا يخلو من التهكم، قالت المجلة إن العيب الوحيد في هذا العلاج المستخلص من نوعين من الشيح -وهما الشيح الحولي (الأرطماسيا آنيا) والشيح الأفريقي (الأرطماسيا آفرا)- هو أنه رخيص وسهل الاستعمال وخال من الآثار الجانبية، فضلا عن كونه طبيعيا 100%. وأضافت أن نسبة شفاء المتعالجين بهذه النبتة من الملاريا تجاوزت 95%، لكن لأنها لا تضخ في النظام الصحي فلسا واحدا فهي جديرة بأن تستبعد كليا.

ولفتت المجلة إلى وجود منظمة الصحة العالمية التي يفترض أن تقدم توصيات صحية رسمية بعيدا عن الاعتبارات والمصالح الذاتية. ونقلت عن لوسيل كورني في هذا الصدد قولها إن من مصلحة منظمة الصحة العالمية، خاصة من الناحية المالية، أن تلعب دور الوسيط بين المختبرات الكبيرة وحكومات بلدان الجنوب الأكثر تضررا بهذه الآفة. لكن تلك الحكومات تود الإبقاء على الحال كما هي؛ إذ إنها تتلقى إعانات كبيرة من المختبرات على شكل ضرائب، ولا ترى إذا مبررا لتشجيع السكان المحليين على زراعة هذه النبتة الشافية.

من الناحية الرسمية، تقول منظمة الصحة العالمية إن لديها ثلاثة مآخذ على نبتة الشيح: أولا أن جرعة مادة الأرتيميسينين (العنصر النشط في النبات) في ورقتها أقل من الجرعة المفترضة لعلاج الشخص الواحد من الملاريا، ثانيا أن تلك النسبة تتفاوت من ورقة إلى أخرى (وفقا لظروف الرطوبة) وثالثا أن العلاج بهذه النبتة يعزز مقاومة طفيل البلازموديوم، المسؤول عن الملاريا.

وهي مآخذ تنفيها لوسيل كورني مستندة بشكل خاص إلى عمل أستاذة علم الأحياء باميلا ويثرز، التي عملت 25 عاما على خصائص الأرتيميسينين وفعاليته. 

التعديل الأخير تم: 10/04/2020

  • 2 votes. Average: 5.00 / 5.

إضافة تعليق