سبعة قواعد هامة وضرورية لتغذية المرأة الحامل إن كانت نباتية

يكون الشغل الشاغل لأي حامل هو كيفية توفير التغذية السليمة لجنينها، لضمان نموه نموًا صحيًا وطبيعيًا، دون أن ينقصه أي من العناصر الغذائية اللازمة لذلك، ولكن يكون التساؤل ماذا يمكن أن تفعل هذه الأم إذا كانت ذات طبيعة نباتية؟ كيف يكون حال جنينها؟ هل ستستطيع أن توفر له العناصر الغذائية اللازمة له؟ هذا ما تجيبك عليه "سوبرماما" في هذا المقال.

دعينا نؤكد عليك أولًا أن في جميع حالات الحمل، يجب أن تكون المرأة الحامل تحت إشراف وتوصيات الطبيب الذي يقرر لها عادة الفيتامينات والمكملات الغذائية التي تحتاج إليها في أثناء الحمل وذلك لتلبية حاجاتها من المواد الغذائية والحديد والبروتينات والكالسيوم وحمض الفوليك حيث عن جسم المرأة الحامل يحتاج إلى أكثر من 300 سعر حراري إضافي في مراحل الحمل خاصة المتقدمة، فيكون الأمر المحير للحامل النباتية هو كيفية الحصول على النسبة المطلوبة من البروتينات التي يجب أن تزيد بنسبة 20% يوميًا.

اقرئي ايضًا: مواضيع هامة حول صحة المرأة الحامل هنا.

لذلك نقدم لك القواعد الغذائية التي يجب أن تتبعها الحامل النباتية لتوفر لها كل ما تحتاجه من عناصر غذائية:

1. احصلي على أربع حصص من البقوليات وذلك لما تحتويه من زنك وحديد وبروتين حيث يحتاج الجسم إلى 50 جرامًا من البروتين يوميًا. كما يمكن أن تتناول الحامل غذاءً مكملًا من البروتينات مثل المكسرات والشوفان والأرز البني وخبز القمح.

2. تناولي من ثماني إلى عشر حصص من الفواكه والخضروات الورقية وتكون مقسمة على مدار اليوم، لما تحتويه من مواد مضادة للأكسدة تحمي الأم والجنين من الأمراض.
3. تناولي أربع حصص غنية بالكالسيوم الذي يكون له الدور الأساسي في نمو العظام والأسنان بجسم الأم والجنين، فيجب عليها تناول الحليب ومشتقاته وإن كانت لا تتناوله، فيمكنها استبداله بحليب الصويا الغني بالكالسيوم وفيتامين (د) وكذلك اللبن الزبادي واللفت والسبانخ والقرنبيط والجرجير والفلفل الرومي والبروكلي.
4. احرصي على تناول من ستة إلى 11 حصة من الحبوب الكاملة مثل الأرز البني والشوفان والقمح للحصول على بعض العناصر المهمة كالزنك والفسفور.
5. احصلي على حصة أو أكثر من المواد الغذائية الغنية بفيتامين ب 12، لأنه يفيد في إنتاج الأنسجة والخلايا السليمة.
6. تناولي حصة أو أكثر من بعض الأغذية الغنية بفيتامين ج، لأنه يساعد على امتصاص الحديد من المصادر النباتية، ومن هذه الأغذية الحمضيات بكل أنواعها وغيرها من الأغذية مثل الشمام والخس والملفوف والطماطم والجوافة.
7. لا تنسي الأحماض الدهنية الأساسية أوميغا 3 وأوميغا 6 التي يعتبر السمك مصدرًا ممتازًا لها، ولكن يمكنك استبداله بالأفوكادو وبذور الكتان.
* واعلمي أن انتباه الأم لصحتها من العوامل المهمة للحمل الصحيح، لذلك إذا كان هناك خلل ما أو نقص في العناصر الغذائية، عليك الحرص على تعويضه بالبدائل المناسبة حتى تمر فترة حملك بسلام وتحصلين على طفلٍ سليمٍ بصحة جيدة.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

التعديل الأخير تم: 11/10/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.