هل يعني وجود إفرازات من مجرى البول إصابتك بمرض في الجهاز التناسلي؟

تعتبر التغيرات الجنسية من أكثر المشكلات التي تؤرق الناس وخاصة الشباب، فبالفحص الشخصي وملاحظة أي تغير يبدأ الشخص في الذعر والقلق. ومن أمثلة هذه التغيرات ظهور سائل من مجرى البول حيث يشكو الكثير باستمرار منه ويخافون من أن يكونوا قد أصيبوا بأحد الأمراض التناسلية، فهل ظهور سائل من مجرى البول يعني الإصابة بمرض تناسلي؟

إفرازات القضيب الذكري:

هي الإخراج الغير الطبيعي للسوائل بخلاف البول أو السائل المنوي والتي تسير في مجرى البول لتخرج من الفتحة البولية التناسلية في مقدمة القضيب، وتكون هذه الإفرازات في الغالب نتيجة للإصابة بأحد الأمراض المنقولة جنسياً وتحتاج تشخيص وعلاج من الطبيب المتابع.

كما تختلف كم الإفرازات التي تخرج من مقدمة القضيب، وتختلف في اللون أيضاً حيث لا يكون لها لون أو لها لون أصفر أو أخضر، كما أن توقيت نزولها يختلف فهناك بعض من الرجال يعانون من نزولها في فترة الصباح فقط أو على مدار اليوم بأكمله.

الأعراض التي قد تصاحب ظهور سائل في مجرى البول:

* حرقان في البول أثناء مروره بقناة مجرى البول حتى خروجه من الفتحة البولية التناسلية للقضيب.

* الرغبة المتكررة في التبول.

* التبول الليلي المتكرر.

* طفح في المناطق التناسلية التي تكون مؤلمة أو تثير الهرش.

* تورم الغدد الليمفاوية في منطقة الفخذ.

أسباب ظهور سائل في مجرى البول:

تختلف أسباب إفرازات القضيب فقد تسببها العدوى المنقولة جنسياً مثل السيلان والكلاميديا، وقد تكون الإفرازات هي العرض الوحيد الموجود للدلالة على مثل هذه العدوى أو تصاحب الإفرازات بعض الأعراض الأخرى المذكورة سابقاً. وينتشر كلا السيلان والكلاميديا بين الرجال لذا إن كنت نشط جنسياً ولاحظت ظهور أي من الأعراض فعليك زيارة الطبيب للفحص وبالرغم أن كلاً من السيلان والكلاميديا من السهل علاجهم بالمضادات الحيوية إلا أنهم يسببون مضاعفات خطيرة إن لم يتم علاجهم.

وقد تسبب اليوروبلازما والتروكوموناس والميوكوبلازما أيضاً إفرازات من مجرى البول ولكن هذه العدوى أقل انتشاراً من الكلاميديا والسيلان، ومن حسن الحظ أنها تعالج أيضاً بسهولة بالمضادات الحيوية كما يصفها الطبيب.

أسباب أخرى لظهور إفرازات مجرى البول:

قد يشكو البعض من ظهور إفرازات من مجرى البول رغم عدم حدوث إتصال جنسي ففي الواقع هذا ممكن فبعض أسباب إفرازات مجرى البول قد تحدث نتيجة لأسباب لا ترتبط بممارسة الجنس، كالعيوب الخلقية في الأعضاء التناسلية أو ضيق الإحليل أو المهيجات الكيميائية أو كأحد الأأعراض الجانبية لأحد الأدوية أو العدوى بالكانديدا أو وجود خلايا الخميرة.

الحالات الفيسيولوجية الطبيعية (اللا مرضية) لإفرازات مجرى البول:

المذي: وهو أحد السوائل الجسمية الطبيعية التي تفرز من غدتا كوبر، وهو سائل رقيق و لزج و شفاف يميل إلى اللون الأبيض، يخرج عند المداعبة أو تذكر الجماع أو إرادته أو النظر أو غير ذلك ويخرج على شكل قطرات على رأس قضيب وربما لا تحس بخروجه، وتعد هذه الافرازات طبيعيه ولها وظيفه تغيير المناخ الحمضى بمجرى البول الى مناخ قلوى مناسب للحفاظ على حيويه الحيوان المنوى قبل القذف.

فائض إفراز البروستاتا: تعد من أكثر الشكاوى شيوعاً فى الشباب الذي لم يسبق لهم وأن مارسوا أي علاقة جنسية وهى شكوى نزول سائل أبيض بعد التبول وأحياناً بعد التبرز، وغالباً يكونوا صغار فى السن ولا يمارسون العاده السرية أو العلاقات الجنسية.

وفى بحث قام به قسم الأمراض التناسلية بمستشفى القصر العينى جامعة القاهرة عام 2012 وجد بعد إجراء تحليلات البول والبروستاتا والفحص الطبى عدم وجود أية إلتهابات فى الجهاز البولى او التناسلى. ويستنتج أن فائض إفرازات البروستاتا والحويصلة المنوية الذى لا يخرج عن طريق القذف يخرج عند انقباض عضلات الحوض بعد البول أو التبرز، وهذا الإفراز طبيعى لا يحتاج لعلاج ويختفى بعد الزواج وانتظام العلاقه الزوجية.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

التعديل الأخير تم: 10/10/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.
hayati