غياب الدورة الشهرية.. الأسباب، المخاطر، وطرق العلاج

انحباس الطمث هو غياب الدورة الشهرية ( دورة أو أكثر) ، و غالباً ما يطلق هذا المسمى على النساء التي تتغيب عليهن الدورة الشهرية لأكثر من 3 دورات متتالية أو الفتيات التي لم يبلغن المحيض حتى عمر الـ 16 عام.

و أشهر سبب لانحباس الطمث هو الحمل و لكن هناك أسباب أخرى مرضية لانحباس الطمث نتيجة لمشكلات في الجهاز التناسلي أو في الغدد المنظمة للهرمونات .

أعراض إنحباس الطمث (غياب الدورة الشهرية):

1. انقطاع الدورة الشهرية .

2. إفراز لبن من الحلمات .  

3. صداع . مشاكل في الرؤية .

4.  زيادة شعر الوجه .

متى تستشيرين الطبيب ؟

يجب أن تستشيري الطبيب إذا غابت الدورة الشهرية لـ (3) دورات متتالية أو إذا كان عمرك 16 عام و لم تبلغين المحيض بعد !!

أسباب غياب الدورة الشهرية:

* انحباس الطمث الطبيعي :

و هنا تغيب الدورة الشهرية عن المرأة لأسباب فسيولوجية طبيعية مثل :

- الحمل .  

- الرضاعة .  

- سن اليأس .

* وسائل منع الحمل :

قد تغيب الدورة الشهرية عن بعض السيدات الآتي يستخدمن حبوب منع الحمل و عند إيقاف هذه الحبوب قد يستمر انحباس الطمث من 3-6 شهور و بعد ذلك تعود الدورة الشهرية منتظمة . و كذلك قد يحدث انحباس الطمث للسيدات اللآتى يستخدمن حقن أو كبسولات تحت الجلد لمنع الحمل .

* الأدوية :

قد تتسبب بعض الأدوية في انحباس الطمث و منها :

- مضادات الاضراب العقلى .  

- الأدوية الكيماوية المستخدمة لعلاج السرطان .

- مضادات الاكتئاب .

- أدوية ضغط الدم .

* نمط الحياة  التوتر و الضغط العصبى :

قد يُسبب التوتر تغيرات مؤقتة في الوظائف الداخلية للجسم عن طريق اختلال إفراز الهرمونات المنظمة للطمث من المخ و بالتالي يتوقف التبويض و الدورة الشهرية و غالباً ما تعود الأمور إلى طبيعتها بشكل تلقائي بعد زوال التوتر .  

* نقص وزن الجسم :

نقص وزن الجسم الشديد قد يكون سبباً في تغير مستوى الهرمونات في الجسم، و منها الهرمونات المنظمة للدورة الشهرية ؛ مما ينتج عنه خلل في الدورة الشهرية .

* التمرينات الجسمانية الكثيفة :

النساء الرياضيات اللاتي يلعبن رياضات عنيفة أو ذات مجهود جثماني كبير قد يتعرضن لاختلال في الدورة الشهرية؛ و ذلك بسبب نقص مستوى الدهون بالجسم و التوتر و الضغط العصبي .

 اختلال الهرمونات :

* تكيسات المبيض :

و التي تُسبب ارتفاع مستوى الهرمونات بشكل مستمر؛ و ذلك على عكس مستوى الهرمونات المُتغير الذي يمثل عامل ضروري لحدوث الدورة الشهرية .

* اضطراب الغدة الدرقية :

اضطراب عمل الغدة الدرقية سواء بالزيادة أو بالنقصان قد يؤدي إلى اضطرابات الدورة الشهرية .  

* أورام الغدة النخامية :

الأورام الحميدة للغدة النخامية قد تغير مستوى الهرمونات المسئولة عن تنظيم الدورة الشهرة.

* سن اليأس المبكر :

يحدث سن اليأس بصورة طبيعية ما بين 45- 55 عام؛ أما في بعض النساء فقد يبدأ مبكراً قبل سن الأربعين وتتوقف الدورة .

* مشكلات خلقية :

بعض المشكلات الخلقية بالأعضاء التناسلية قد تُسبب انحباس الطمث .

* ندبات الرحم :

عمليات الكحت و الولادات القيصرية و كذلك عمليات علاج تجمع ليفي (لوفة الرحم) و التي قد تترك ندبات في الرحم تتعارض مع تكوين الغشاء الرحمي في الدورة الشهرية؛ و بذلك يحدث انحباس الدورة الشهرية . 

* نقص الأعضاء التناسلية :

قد تحدث بعض المشكلات اثناء الحياة الجنينية و التى تؤدى الى نقص تكوين الأعضاء التناسلية ، فقد تولد الطفلة دون رحم أو عنق الرحم أو المهبل .

و بسبب هذا النمو غير الطبيعى للاعضاء التناسلية هذه الفتاة لن تبلغ المحيض .

* عيوب خلقية بالمهبل :

انسداد المهبل قد يتسبب في عدم رؤية الطمث فقد يوجد غشاء أو حاجز يسبب انسداد مسار الدم من الرحم إلى خارج الجسم؛ و لذلك تكون الدورة الشهرية غير مرئية .

عوامل الخطورة:

- تاريخ مرضي للأسرة :

تزداد احتمالية الاصابة إذا ثبت أن هناك نساء أخريات بالعائلة كانوا يعانون من انحباس الطمث .  مشكلات الأكل : فقدان الشهية بشكل مستمر، أو ازدياد الشهية المرضى قد يُسبب عامل خطورة لانحباس الطمث .  الرياضات العنيفة : ممارسة الرياضات العنيفة قد تزيد من احتمالية إصابة المرأة بانحباس الطمث .

المضاعفات :  

* العقم .

* هشاشة العظام : إذا كان انحباس الطمث سببه نقص هرمون الأستروجين؛ فإن هذا يسبب خطراً للإصابة بهشاشة العظام .

الفحوصات المعملية و التشخيص :

عند زيارة الطبيب، سيقوم الطبيب بعمل فحص إكلنيكي للحوض لمعرفة ما إذا كان هناك مشكلات في الجهاز التناسلي . وإذا كانت الشكوى هى عند بلوغ المحيض فقد يفحص الطبيب الثديين و الأعضاء التناسلية لمراقبة التغيرات الفسيولوجية الطبيعية للبلوغ .

كما يجب إجراء بعض الفحوصات لمعرفة سبب انحباس الطمث :

- اختبار حمل : و هذا هو الاحتمال الأول الذي يضعه الطبيب في الأعتبار .  

- هرمونات الغدة الدرقية : قياس مستوى هرمونات الغدة الدرقية لتحديد ما إذا كان هناك خلل بها أدى إلى انحباس الطمث .

- اختبارات وظائف المبيض : قياس مستوى الهرمونات التي يفرزها المبيض (FSH)لتحديد كفاءة عمل المبيض . 

- هرمونات الذكروة : قياس مستوى هرمونات الذكورة قد يكون ضروريا إذا كاة هناك زيادة فى شعر الوجه و خشونة الصوت .

- علاج الأستروجين التشخيصي : تناول علاج هرموني لمدة 10 ايام لإحداث نزيف الطمث،  نتائج هذا الإختبار تحدد ما إذا كانت المشكلة نقص هرمون الإستروجين أم لا .

الفحوصات التصويرية  أشعة السونار ( موجات فوق صوتية ) : ليتمكن الطبيب من رؤية أعضاء الجهاز التناسلى الداخلية و تحديد وجودها .  

- أشعة مقطية : لتحديد سلامة الرحم و المبايض .

- أشعة الرنين المغناطيسى : لرؤية تفاصيل أنسجة الإعضاء التناسلية الداخلية و تحديد سلامتها .

- منظار الرحم : إذا ظل سبب انحباس الطمث غير معروف، قد يطلب الطبيب إجراء منظار للرحم .

العلاج : يعتمد علاج حالات إنحباس الطمث على السبب . في بعض الحالات تنجح حبوب منع الحمل في إعادة الدورة الشهرية .

أما إذا كان السبب اختلال الغدة الدرقية أو النخامية فهذا الخلل كفيل بعلاج انحباس الطمث .  

قد يستدعى الأمر تدخل جراحي إذا كان السبب ورم أو عيوب خلقية .

- نمط الحياة : قد يكون نمط الحياة العصرية سبباً في انحباس الطمث؛ فإن الحياة المليئة بالتوتر و الإضطرابات العصبية قد تكون سبب رئيسي فى انحباس الطمث و لهذا في حالات انحباس الطمث يجب البعد عن التوتر و محاولة الإستجمام و تهدئة الأعصاب .

و لهذا سيدتى؛ كونى حريصة على متابعة مواعيد الدورة الشهرية لديكِ، هل هى منتظمة أم لا ؟ قومي بتسجيل موعد بداية الدورة الشهرية و مدتها و إنتظامها، و استشيري الطبيب في حالات عدم انتظام الدورة الشهرية .

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

التعديل الأخير تم: 22/10/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.
hayati