فيديو: تحسين النظام الغذائي يقي من الإصابة بمرض السكري

من شأن تحسين النظام الغذائي قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني مع مرور الوقت، في حين أن النظام الغذائي السئ يتسبب في كثير من الأحيان بزيادة خطر الإصابة بالمرض، وفقا لدراسة طبية أمريكية حديثة.

وقالت الدكتورة سيلفيا ليا، الباحثة في مستشفى بريجهام للنساء وكلية طب هارفارد في بوسطن والمؤلف الرئيسي للدراسة.”على الرغم من أن توصيات الصحة العامة الأخيرة ركزت بشكل متزايد على الدعوة إلى تحسين جودة النظام الغذائي، و على ما إذا كان تغيير النظام الغذائي الشامل في مرحلة البلوغ له تأثير وقائي على المدى الطويل من الوقاية من مرض السكري، الا أن الأدلة المتوفرة علي ذلك كانت محدودة”.

وأضافت “نحن نقدم أدلة على أن تحسين نوعية النظام الغذائي في مرحلة البلوغ يساهم في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني، في حين أن النظام الغذائي السئ يرتبط بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري” . وحلل الباحثون بيانات أكثر من 124 ألف من البالغين غير المصابين بمرض السكري في بداية ثلاث دراسات كبيرة وطويلة الأجل لنمط الحياة والنتائج الصحية، والذين تم متابعتهم لمدة 20 سنة على الأقل. وصنف المشاركون نوعية نظامهم الغذائي بأنه صحي مرة كل أربع سنوات.

وكان هناك 9361 حالة إصابة بداء السكري من النوع الثاني خلال هذه الدراسات. ولاحظ الباحثون أنه عندما تراجعت درجات جودة العادات الغذائية بأكثر من 10% بين المسوح التي أجريت كل أربع سنوات ارتفعت مخاطر الإصابة بالسكري بنسبة 34% تقريبا، فيما وجد الباحثون أن تحسين نوعية النظام الغذائي أدى إلى انخفاض بنسبة 16% في مخاطر الإصابة بالسكري. ويركز النظام الغذائي الصحي على تناول الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والمكسرات، والبقوليات بشكل أكبر، وخفض تناول اللحوم الحمراء أو المصنعة، والمشروبات المحلاة بالسكر وعصائر الفاكهة، والدهون غير المشبعة والصوديوم .

كما وتشير الأدلة العلمية المتراكمة أن تحسين النظام الغذائي والحفاظ على تناول غذاء صحي مفيد في الوقاية من الأمراض المزمنة على المدى الطويل. وقال الدكتور خوردي سالاس من جامعة تاراغونا، في أسبانيا، والذي لم يشارك في الدراسة: “من المعروف أن الأنماط الغذائية الغربية والوجبات الغذائية السريعة تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم مع زيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، في حين لوحظ العكس عند تناول الأنماط الغذائية الصحية والوجبات الغذائية التي تعتمد على حمية البحر الأبيض المتوسط “.

وأضاف لـ رويترو هيلث، أن “إتباع نظام غذائي رخيص الثمن يشمل مجموعة متنوعة وكبيرة من الكثير من الخضروات يضمن للشخص ثلاث نقاط رئيسية لمنع أو تأخير ظهور مرض السكري من النوع الثاني”.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.