ما هو علاج ارتفاع الحرارة الحمى؟

تختلف تفسيرات الحمى وارتفاع الحرارة في جسم الإنسان، ولا يمكن اعتبارها مرضاً، بقدر ما هي عرض على وجود التهاب ما في الجسم، أو مؤشراً على أمراضٍ أخرى تتفاوت حدة خطورتها، بينما في كثير الأحيان تكون حالة طبيعية خفيفة وتزول تلقائياً. ويستعرض موقع حياتي الشكل الذي يُوحي للإنسان بإصابته بالحمّى.

3ilaj marad skhana

3ilaj alhouma

درجة حرارة الجسم الطبيعية، تكون بالعادة ما بين 36 و38 درجة مئوية، وتختلف تبعاً لسن الإنسان والمكان الذي يتم قياس درجة الحرارة منه، فلدى البالغين تكون درجة حرارة الجسم أقل بنحو نصف درجة مئوية مقارنة مع الأطفال والشباب، لذا يمكن اعتبار كل قيمة أعلى من 37.5 درجة مئوية، هي من تنبؤات الحمى وارتفاع الحرارة في جسم الإنسان.

ما هو علاج الحمى؟

الحمى هي ارتفاع درجات حرارة جسم الإنسان عن معدلها الطبيعي أي تزيد حرارته عن 37 درجة مئوية، والحمى آلية دفاع عن النفس يستخدمها الجسم عند مهاجمة الميكروبات أو الفيروسات له، فهي ليست مرضا في حد ذاتها، وليست خطيرة للبالغين، كل ما عليك هو أن تعرف كيف تتعامل معها، وهو ما سنوضحه لك.

علاج الحمى الخفيفة: الحمى الخفيفة مجرد ارتفاع بسيط في درجات حرارة الجسم، وتحتاج للراحة حتى تستطيع الشفاء منها، وإليك خطوات العلاج:

  1. قياس درجات الحرارة عندما تشك أنك مصاب بالحمى، فلابد من قياس درجة الحرارة بالترمومتر، وهناك عدة أنواع من الترمومتر التي يمكن أن تستخدمها عن طريق الفم أو الأذن أو على الجبهة، وهذا النوع الأخير عادة ما يستخدم مع الأطفال.  درجة حرارة الجسم الطبيعية تتراوح بين 36 و 37 درجة مئوية فارتفاع درجات الحرارة عن ذلك يعني إصابتك بالحمى، وحينها عليك قياس درجة حرارتك مرتين في اليوم، لتطمئن إن كنت تتحسن أم لا.
  2. لا تتناول الأدوية: الحمى الخفيفة ليست مرض، كما أوضحنا سابقا، لذا لا تحاول تناول الأدوية لأنها قد تجعل الحالة تسوء، أو تخفي أعراضها، إذا كنت تشعر بالانزعاج، فعليك ملازمة الفراش، وتناول الحساء الساخن، ومشاهدة التليفزيون، أو قراءة كتاب.
  3. البقاء في المنزل: إذا أصبت بالحمى عليك البقاء في المنزل لتستريح، وحتى لا ترهق جسمك، وتستغرق وقتا أطول للشفاء، وأيضا حتى لا تنشر العدوى، إذا كانت الحمى بسبب الإنفلونزا أو البرد، وإذا عطست أو سعلت عليك تغطية فمك وأنفك وغسل يديك، ولا تستخدم أدوات الطعام لشخص آخر.
  4. الراحة والنوم: عليك أن ترتاح ولا ترهق نفسك أو تتحرك بل لازم الفراش، لأن النوم يساعد الجسم على التعافي ويوفر طاقة الجسم ليستطيع محاربة الميكروبات.
  5. حافظ على ترطيب جسمك: الجفاف من أهم أعراض الحمى، فعليك شرب الكثير من الماء لترطيب جسمك وشرب السوائل المختلفة مثل الحساء، والعصائر، والشاي، إذا شعرت بالغثيان يمكنك أن تمص قطع الثلج، ولاحظ علامات الجفاف وهي : جفاف الفم والجلد. قلة التبول، وتغير لون البول إلى الداكن. الشعور بالتعب، والضعف، والإرهاق. إذا أصابك الجفاف الشديد، لابد من استشارة الطبيب أو الذهاب للمستشفى.
  6. تناول الطعام: قد تفقدك الحمى شهيتك للطعام لكن عليك أن تتناول الطعام لتمد جسمك بالمعادن والفيتامينات الضرورية لمكافحة الميكروبات، تناول الطعام الصحي المتوزان الغني بالخضروات والفاكهة والحبوب و اشرب الحساء، أما إن كنت مصاب بالتهاب الحلق أكثر من شرب السوائل الساخنة والشاي.
  7. خفض الحرارة بالكمادات الباردة: خفض حرارة باستخدام الكمادات الباردة وليست المثلجة على الجبهة والعنق، وحافظ على تهوئة غرفتك. الدواء المسكن يمكنك تناول الدواء المسكن إذا لم تتحمل أعراض الحمى مثل الصداع وألم الجسم، والتعرق، لاحظ أن المسكن يخفف من الأعراض ولا يعالجها، إذا كنت تعاني من أمراض في الكلى أو الكبد أو المعدة، يمكن للكبار تناول الأسبرين كمسكن لكن ممنوع إعطاءه للأطفال، فهو خطر على صحتهم.

التعديل الأخير تم: 19/06/2019

  • 1 vote. Average rating: 5.00 / 5.

إضافة تعليق