مراحل مرض الكلى وكيفية تحديدها وفهمها

تنقسم أمراض الكلى إلى خمس مراحل، تستلزم كل منها اختبارات وعلاجات مختلفة. نقدم لكم هنا طريقة استخدام معدل الترشيخ الكبيبي لتحديد مراحل مرض الكلى.

* استخدام معدل الترشيح الكبيبي (GFR) لتحديد مراحل مرض الكلى:
معدل الترشيح الكبيبي (GFR) هو أفضل معيار لقياس كفاءة وظائف الكلى. فهو المعيار المستخدم لمعرفة المرحلة التي وصل إليها الشخص في مرض الكلى. وهناك معادلة حسابية باستخدام عوامل السن والعرق والنوع وكرياتينين الدم الخاصة بالشخص يتم الاستعانة بها لحساب معدل الترشيح الكبيبي. وسوف يطلب طبيبك إجراء اختبار دم لقياس مستوى الكرياتينين في الدم. والكرياتينين هو نتاج فائض يفرز من نشاط العضلات. وعندما تكون الكليتان تعملان بشكل جيد، تقومان بالتخلص من الكرياتينين في الدم. وعندما يكون عمل الكليتين بطيئًا، يرتفع مستوى الكرياتينين في الدم.

* ما هي مراحل الخمس الخاصة بمرض الكلى المزمن؟

المرحلة الأولى - معدل ترشيح كبيبي عادي أو مرتفع (معدل ترشيح كبيبي 90 مل في الدقيقة أو أكثر)
المرحلة الثانية - مرض كلى مزمن خفيف (معدل الترشيح الكبيبي = 60 إلى 89 مل في الدقيقة)
المرحلة الثالثة - مرض كلى مزمن متوسط (معدل الترشيح الكبيبي = 30 إلى 59 مل في الدقيقة)
المرحلة الرابعة - مرض كلى مزمن حاد (معدل الترشيح الكبيبي = 15 إلى 29 مل في الدقيقة)
المرحلة الخامسة - مرض كلى مزمن في مراحله الأخيرة (معدل الترشيح الكبيبي أقل من 15 مل في الدقيقة)
وفي المرحلة الخامسة، يجب أن يخضع المريض إلى غسيل الكلى أو زرع الكلى.

المرحلة الأولى والثانية في مرض الكلى:

في المرحلة الأولى والثانية من مرض الكلى المزمن، غالبًا ما تكون هناك أعراض قليلة. ويتم تشخيص مرض الكلى المزمن المبكر عادةً عندما تتوافر الشروط التالية:

أمراض ضغط الدم المرتفع
مستويات أعلى من المعتاد من الكرياتينين أو اليوريا في الدم
دم أو بروتين في البول
دليل على تلف الكلى في أشعة الرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية أو الأشعة بالموجات فوق الصوتية أو الأشعة السينية
تاريخ وراثي للإصابة بمرض الكلى متعدد الكيسات (PKD)
المرحلة الثالثة من مرض الكلى

* في المرحلة الثالثة:

تظهر علامات فقر الدم (نقص خلايا الدم الحمراء) و/أو أمراض العظام المبكرة. ويمكن علاج هذه الأعراض لمساعدة المريض على الشعور بالتحسن والحد من المشكلات التي يمكن أن تطرأ.

ا* لمرحلة الرابعة من مرض الكلى:

عندما يتطور مرض الكلى المزمن إلى المرحلة الرابعة، يكون هذا هو الوقت الذي يتعين فيه البدء في التحضير لغسيل الكلى و/أو زرع الكلى. وإذا كان معدل الترشيح الكبيبي أقل من 30، ففي أغلب الحالات يكون من الضروري زيارة إخصائي أمراض الكلى (أو طبيب أمراض الكلى). وسوف يناقش طبيب أمراض الكلى مع المريض علاجات الفشل الكلوي، بما في ذلك غسيل الكلى وزرع الكلى. ويشير معدل الترشيح الكبيبي الأقل من 15 إلى أنه ربما يكون واحد من هذين العلاجين ضروريًا.)

امراض الكلى

* المرحلة الخامسة من مرض الكلى:

الشخص الذي وصل إلى المرحلة الخامسة من مرض الكلى المزمن يكون في المراحل لأخيرة للمرض الكلوي (ESRD)، مع معدل ترشيح كبيبي 15 مل في الدقيقة أو أقل. وفي هذه المرحلة المتقدمة من مرض الكلى، تكون الكليتين قد فقدت تقريبًا كل ما لديهما من كفاءة للقيام بوظيفتهما على نحو فعال، وفي نهاية الأمر يكون غسيل الكلى أو عملية زرع الكلى أمرًا لازمًا لاستمرار الحياة.

والأشخاص الذين يتم تشخيصهم في المرحلة الخامسة من مرض الكلى المزمن يتعين عليهم زيارة طبيب أمراض الكلى على الفور. وسوف يساعد الطبيب على اتخاذ قرار بشأن العلاج الأفضل للمريض، سواء غسيل الكلى أو غسيل الكلى البريتوني أو زرع الكلى، وسوف يوصي بتجهيز الأوعية الدموية لغسيل الكلى. ويقوم إخصائي أمراض الكلى بوضع خطة رعاية شاملة ويتولى إدارة فريق الرعاية الصحية.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

وداد قسنطيني

التعديل الأخير تم: 08/01/2017

  • 1 vote. Average rating: 5.00 / 5.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.