ما هي أعراض الإصابة بأمراض البواسير وهل من علاجات طبيعية؟

Albawasir varice hemorroides veines anus

ربما تكون من بين الأشخاص الذين عانوا من تشنجات شرجية مصحوبة بحكة! فهل شعرت سابقا بآلام شديدة خلال التبرز؟ هل لاحظت وجو دم داكن اللون على ملابسك الداخلية؟ هذه من بين أهم أعراض بأمراض البواسير وهذا قد يعني أنك مصاب وعليك اتباع علاج طبيعي يقيك ويجنبك الجراحة.

أسبابه وأعراضه وعلاجه:

البواسير هو من أكثر الأمراض انتشارا في العالم في أيامنا هذه، و لهذا السبب فهو يسمى أحيانا بمرض العصر نظرا لانتشاره الواسع بين الرجال و النساء من جميع الفئات العمرية على حد السواء. و على الرغم من ذلك، فان عدد المصابين بالبواسير الذين يقومون بزيارة طبيب مختص لا يتجاوز 27 في المائة من عدد المصابين الجملي. و يعود السبب في عدم مراجعة الطبيب بالأساس إلى طبيعة هذا المرض و لكونه يظهر في منطقة حساسة و هو ما يسبب إحراجا كبيرا عند المعاينة بالنسبة للمريض. لهذا يعمل الكثيرون على البحث عن كيفية علاج البواسير عبر الانترنيت حتى يتفادوا اللجوء للمعاينة. إن كنت عزيزي القارئ من بين هؤلاء، فلا تتردد في قراءة هذا المقال حتى نهايته و سوف ندلك على أكثر الطرق فعالية في معالجة البواسير بصفة طبيعية.

وهي عبارة عن تمدد غير طبيعي في الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الشرج. و يؤدي تضخم هذه الأوعية الدموية إلى ظهور كتل من الدم حول فتحة الشرج عادة ما تكون متورمة و يميل لونها إلى الأزرق الداكن. هذه الكتل المتدلية تسبب في معظم الأحيان في حدوث نزيف خلال عملية الإخراج. و يمكن تقسيم البواسير إلى نوعين :

1.الخارجية: في هذه الخالة تتدلى الأوردة الشرجية إلى الخارج و تكون مرئية، إذ يمكن أن تراها بسهولة و تظهر في شكل طيات جلدية. لا تسبب البواسير الخارجية عادة نزيفا دمويا لكنها تسبب الحكة و شعورا بعدم الارتياح خاصة عند الجلوس.

الداخلية: تتواجد عادة في المستقيم و من الممكن أن تتدلى إلى الخارج حس شدة بروزها. هذا النوع من البواسير هو الأكثر شيوعا و من أهم أعراضه هو النزيف.
لماذا نصاب بأمراض البواسير؟

لعل من بين أهم الأسباب التي تؤدي لظهور البواسير هي الضغط على الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الشرج سواء بسبب الحمل، الولادة، السمنة المفرطة، أو رفع أشياء ثقيلة و هو ما يتسبب في انتفاخ الأوردة و تضخمها و بالتالي ظهور البواسير. كما توجد العديد من الأسباب الأخرى من أهمها :

1.القبض : و هو ما يؤدي لحدوث ضغط كبير على الأوردة أثناء التغوط.

2.قلة الحركة و انعدام النشاط الرياضي.

3.الوراثة : إذ أثبتت الأبحاث الحديثة أن مرض البواسير من الممكن أن ينتقل عن طريق الجينات.

4.التقدم في السن : حيث أن خطر الإصابة بالبواسير يرتفع بعد سن الخمسين نظرا لإمكانية حدوث ضعف جدران الأوعية الدموية في هذا السن.

5.استخدام مفرط للملينات.

6.الأنظمة الغذائية الغير صحية و الغير غنية بالألياف الغذائية.

أعراض البواسير:

تختلف هذه الأعراض من فرد لآخر فنحن لا نمتلك كلنا نفس الجسد و لكل جسد منا طريقته الخاصة في التعامل مع الأمراض. و تتمثل أعراض البواسير الأكثر شيوعا في :

1.ظهور كتل متدلية ذات شكل دائري أو عنقودي في منطقة الشرج عادة ما تكون صغيرة الحجم، و يميل لونها إلى البني أو الأزرق الداكن.

2.الإحساس بآلام حادة في الشرج و خاصة عند الإخراج.

3.حكة مزعجة و غير اعتيادية في الشرج.

4.نزيف شرجي يتمثل في ظهور دم داكن اللون على الملابس الداخلية أو مصاحب للبراز.

5.تشنجات و التهابات شرجية مزعجة من الممكن أن تؤدي به في بع الأحيان للإحباط و تفضيل العزلة.

ومع كل مخاوفك، ننصحك أولا بالبحث عن علاج طبيعي يكفيك مخاطر اللجوء إلى الجراحة.

العلاج الطبيعي:

أنت تبحث عن طرق طبيعية و فعالة ل علاج البواسير بعيدا عن العمليات الجراحية و مخاطرها أو الأدوية و مضاعفاتها، نقترح كيفية علاج البواسير طبيعياعليك مجموعة من الطرق المنزلية السهلة التي ستساعدك على شفاء البواسير خلال مدة قصيرة بشرط المواظبة اليومية على هذه الطرق حتى الحصول على النتائج.

1.الأعشاب الطبية : تزخر الطبيعة بالآلاف من الأعشاب و النباتات الطبية المفيدة التي استعملت على مدى العصور في معالجة العديد من الأمراض. و قد أثبت استعمال هذه النباتات فعالية قصوى و هو ما جعل أغلب مستشفيات الدول المتقدمة اليوم تعتمد على الأعشاب الطبية في علاج مرضاها و تبتعد عن الأدوية الكيميائية التي ثبت أن لها آثار جانبية على صحة المريض. ومن بين الأعشاب الطبية التي يمكن استعمالها في علاج البواسير نجد :

*الألوفيرا: تتميز هذه النبتة بخصائصها العلاجية الهامة فهي مضادة للالتهابات، مسكنة، و تسهل عملية التئام الجروح بشكل فعال، كما أنها تقضي على الألم و الحكة الشرجية. كل هذه الخصائص تجعل من الألوفيرا علاجا فعالا ضد البواسير. فيما يخص طريقة استعماله ينصح باستخراج جل الصبار في البيت ( العصارة اللزجة ) في حال توفرت لديك نبتة الألوفيرا، و ذلك عبر تقطيع أوراق الألوفيرا إلى قطع صغيرة ثم جمع العصارة السائلة، و في هذه الحالة ستحصل على جل ذي جودة عالية، أو يمكنك اقتناء الجل و تطبيقه بشكل مباشر كدهان موضعي على البواسير بمعدل مرتين يوميا كما ينصح باستعمال الجل باردا. تعمل المواد الفعالة التي يحتويها جل الألوفيرا على معالجة التورم و الجروح الشرجية، و على تهدئة الحكة و الالتهابات بشكل فعال.

كما يستعمل عصير الألوفيرا كملين و مضاد للقبض فهو يستعمل في حالات سوء الهضم نظرا لقدرته على تسهيل حركة الأمعاء لذلك ينصح باستعماله لدى مرضى البواسير لتسهيل عملية الإخراج و تقليص الآلام و التهيجات المصاحبة للبراز.

*الهماميليس: نعرف هذه النبتة بقدرتها الفعالة على علاج البواسير سواء كانت داخلية أو خارجية، فهي تعمل على إيقاف النزيف و تهدئة الآلام نظرا لاحتوائها على مركبات فلافونويدية و زيوت طيارة مضادة للالتهابات. بالنسبة لطريقة الاستعمال تغلى أوراق نبتة الهماميليس ثم تترك حتى تبرد قليلا و يقوم المصاب بأخذ حمام مقعد في هذا المنقوع كما يمكن استعماله في تدليك البواسير برفق بواسطة قطعة من القطن.

*بذر الكتان: تتميز هذه النبتة باحتوائها على مواد هلامية و مركبات فينولية و فلافونيدات عالية الجودة و هو ما يمنحها خصائص علاجية هامة. يستعمل زيت بذر الكتان في علاج البواسير الخارجية و الداخلية عبر تطبيق قطرات من الزيت مباشرة على البواسير مما يحسن قدرة شفاء الأنسجة في منطقة الشرج و يخفف من الألم بشكل فعال.

العلاج بالتغذية:

يمكن معالجة أمراض البواسير من خلال التغذية : يقول الحكماء أن التغذية من الممكن أن تكون في نفس الوقت هي الداء و الدواء. إذ من الممكن أن يكون النظام الغذائي الغير صحي هو سبب ظهور الأمراض لدى البعض منا و من بين هذه الأمراض نجد البواسير. و يمكن لهذا المرض أن يظهر إن كنت تتبع نظاما غذائيا غنيا بالمواد الدهنية و خاصة منها الأحماض الأمينية المشبعة، و خاصة إن كان الطعام الذي تتناوله فقيرا جدا بالألياف الغذائية. و يتسبب هذا النظام الغذائي الغير متوازن عادة في ظهور مشاكل عسر الهضم و القبض و هو ما يؤدي بدوره لظهور البواسير. لتفادي هذه المشكلة ينصح أطباء التغذية باتباع الأنظمة الصحية المتوازنة و الصحية عبر تجنب الأطعمة التالية :

1.الأطعمة الغنية بالدهنيات و السكريات.

2.الابتعاد عن الأطعمة المسببة للقبض مثل الحليب البارد، الجبن، الموز، الشكلاطة، اللحوم الحمراء.

3.المنبهات مثل الشاي، القهوة، و مشروبات الطاقة.

4.الكحول.

وبالنسبة لقائمة الأطعمة المنصوح بها في حالات البواسير الداخلية و الخارجية نجد بالأساس :

1.الخضراوات، خاصة البصل و الثوم الذين يساعدان في تدفق الدم و الخضار الورقية.

2.الغلال، و خاصة التفاح، الفراولو، و التين.

3.البقول الجافة.

4.الحبوب الكاملة.

5.وكافة الأطعمة الغنية طبيعيا بالألياف الغذائية.

العلاج من خلال ممارس الرياضة :

تعتبر ممارسة الرياضة بصفة منتظمة طريقة سهلة و فعالة للتخفيف من الأعراض المزعجة لمرض البواسير. تعمل الأنشطة الرياضية على تحسين الدورة الدموية و تقوية الأوعية فضلا عن دورها في تسهيل عملية الهضم و الحد من خطر الإصابة بالقبض. لذلك ينصح مرضى البواسير بالمداومة على ممارسة الرياضة و خاصة منها السهلة التي لا تتطلب مجهودا كبيرا أو ضغطا على البطن أو الحوض. تعتبر رياضة المشي و السباحة من أكثر الأنشطة المنصوح بها لدى المصابين بالبواسير على عكس بعض الرياضات الأخرى العنيفة مثل رفع الأثقال و تقوية العضلات التي من شأنها أن تحدث مضاعفات خطيرة على البواسير لذلك يجب الابتعاد عنها.

النظافة لمعالجة البواسير :

تعتبرالعناية بنظافة منطقة الشرج هي من أهم الخطوات التي يمكن اتباعها للتخفيف من أعراض البواسير فهي تحد من الالتهابات و التشنجات و تقلل من الألم. ينصح مرضى البواسير بأخذ حمام جلوس فاتر يوميا لمدة نصف ساعة على الأقل ثم تجفيف المنطقة باستعمال مناديل قطنية ناعمة. هذه الطريقة من شأنها أن تخفف من الالتهابات و تقضي على الحكة الشرجية و الألم بصفة فعالة. لكن لا تنسى عزيزي القارئ أن استعمال الماء الساخن جدا من شأنه أن يزيد في الالتهاب نظرا لقدرته على توسيع الأوعية الدموية لذلك ينصح باستعمال الماء البارد أو الفاتر.

علاج البواسير بالثلج:

الثلج : إن استخدام كمادات الثلج للبواسير من أسهل الطرق و أكثرها فعالية في التخفيف من حدة ألم البواسير. يمكنك وضع مكعبات الثلج في قطعة قماش صغيرة ثم تطبيقها مباشرة على البواسير. ثق أنك ستحصل على نتائج سريعة و آمنة.

الزيوت العطرية :

توجد العديد من الزيوت العطرية التي يمكن استعمالها في حالات البواسير الداخلية و الخارجية و يمكننا أن نذكر مثال زيت الخزامى، زيت النعناع، و زيت الكاموميل. إن استعمال بعض القطرات من هذه الزيوت العطرية يساعد على تسكين الآلام و القضاء كليا على الحكة و الحرقة نظرا لاحتواء هذه الزيوت على خصائص علاجية هامة. فبالإضافة لكونها مسكنة و ملطفة، فهي أيضا مضادة للالتهابات. لذلك، فنحن نوصي باستخدام مزيج من هذه الزيوت العطرية بالإضافة لبعض القطرات من زيت اللوز الحلو ثم تطبيقه بلطف على البواسير و تدليكها بحركات دائرية و هو ما سيعطيك إحساسا فوريا بالراحة. استعمل هذه الطريقة مرتين كل يوم لمدة أسبوع واحد و ستلاحظ أن البواسير ستختفي تماما.

*ننصحكم دائما بمراجعة أكثر من طبيب أخصائي قبل اتخاذ القرار حول كيفية معالجة البواسير

التعديل الأخير تم: 22/10/2016

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.
hayati