علاج البواسير باستخدام أشعة الليزر.. المزايا والمضاعفات

تعتبر طريقة علاج مشكلة البواسير بواسطة الليزر أو استئصال البواسير بالليزر وسيلة تنظيرية لعلاج البواسير والأقل إيلاما وهي طريقة آمنة جدا. لكن العلاج الطبيعي للبواسير في مراحله الأولى يبقى الأحسن والأضمن والأكثر ملائمة لحساسية مكان الإصابة.

علاج البواسير بالليزر:

عند البدء بعملية استئصال البواسير بالليزر فإنه يتم إنشاء شعاع من الليزر عن طريق تمرير تيار كهربائي قوي من خلال أنبوب مختوم يحوي واحد من عدة غازات. وفي هذه العملية يتم استخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون (CO2) وعند دمج هذا الغاز بالتيار الكهربائي تنتج شعاع ضيق من الضوء عديم اللون. وحتى يتسنى للجراح القدرة على رؤية شعاع الليزر يتم إضافة الضوء الأحمر. ويمر شعاع الليزر من خلال سلسلة من المرايا للمنطقة التي سيستخدمها الجراح.

ولعل أهمية استخدام ليزر CO2 هو أن الغازات المختلفة تنتج الحزم الاشعاعية ذات الخصائص المختلفة وفي هذه العملية يتم استخدام نوعين من الحزم حزمة ضيقة لقطع زاوية الشعاع للتبخير وحزمة للتخثر، حيث تستخدم لتقسيم الأنسجة والتي هي ألطف بكثير من المقص الجراحي فالشعاع يخترق جزء صغير من الأنسجة. وفي وضع التبخير فإن شعاع الليزر ببساطة يبخر الباسور ويترك ندبة صغيرة جافة.

الطريقة:

عملية استئصال البواسير في العيادات الخارجية ويعطى المريض تخدير رابع (IV) لهذا السبب يمكننا علاج المرضى الذين يعانون من عوامل الخطر الأكثر تعقيدا بأمان ويكون المريض اثناء العملية ملقى على ظهره، حيث يتنفس بسهولة تحت التخدير الرابع. ويتم حقن منطقة الشرج تخدير موضعي بحيث عندما يستفيق لا يشعر بأي ألم.

وفي هذه العملية نادرا ماتستخدم الغرز لأن شعاع الليزر صغير جدا وفي بعض الأحيان يتم فصل البواسير الداخلية والخارجية عن طريق جسر من جلد الشرج وفي هذه الحالة يتم تبخير الباسور الداخلي مع زواية شعاع واسعة اما عند استئصال البواسير الخارجية فأنه يتم استخدام شعاع القطع وهذا يعطي لنا الكثير من المرونة وهو ما لا يتوفر مع الاستئصال الجراحي.

عند مقارنة عملية الليزر بالاستئصال الجراحي التقليدي فإن مميزات الليزر:

1. العلاج بالليزر هو أكثر فعالية.
2. يقلل من تلف الأنسجة.
3. إزالة كمية أكثر من البواسير.
4. آلام أقل.
5. انتعاش أسرع.
6. والأهم من ذلك كله مضاعفات أقل.

ما بعد العملية..

بعد علاج البواسير بالليزر يستفيق المرضى بسرعة من دون غثيان أو صداع ولا يوجد ألم. ويتم التحكم بأي انزعاج عادة عن طريق الجلوس في ماء دافئ طالما رغبوا في ذلك، حيث يتم وضع كوب من الملح الانجليزي إبسوم في حوض من الماء الدافىء ونتوقع ان تكون عملية الاخراج مؤلمة و يجب غسل المنطقة بمناديل الاطفال أو باستخدام زجاجة بخ بلاستيكية مملوءة بالماء الدافئ ومعظم المرضى تعود إلى وضعها الطبيعي من 3 إلى 5 أيام اعتمادا على شدة البواسير.

المضاعفات:

1. بعد علاج البواسير بالليزر قد يحدث نزيف خفيف ولكن بعد عشرة أيام من العملية.
2. احتباس البول (عدم القدرة على التبول) نادرا ما يحدث.
3. المضادات الحيوية ضرورية جدا لمنع العدوى.

* تنبيه: هذا الموضوع للثقافة ولا يغني عن مراجعة الطبيب المختص.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.