ما هي البواسير الخارجية وما أعراضها وعلاجها؟

علاج البواسير

علاج البواسير الخارجية

محتويات الصفحة:

1. ما هي البواسير؟

2. ما هي البواسير الخارجيّة؟

3. ما هي أعراض البواسير؟

4. ما هي طرق علاج البواسير الخارجية؟

تعد البواسير من المشاكل المؤلمة الّتي يعاني منها العديد من الناس، ويمكن تعريفها على أنّها انتفاخات تصيب الأوردة في المنطقة السفليّة من قناة الشرج، والّتي تُسهم في التحكّم بالبراز، ويكون هذا الانتفاخ بسبب تجمّع الدم بشكل غير طبيعي في تلك الأوردة الموجودة في منطقة الشرج.

حيث يتسبّب ذلك في ارتفاع ضغط الدم داخلها بشكل كبير، وبالتالي فإنّ هذه الأوردة لن تستطيع احتمال هذا الضغط، ممّا يؤدّي إلى تمدّدها وانتفاخها، الأمر الّذي يسبّب الألم خاصةً عند الجلوس، وتُقسم البواسير إلى نوعين حسب الأوردة المتدلية، وهما: البواسير الداخليّة، والبواسير الخارجيّة التي سنتحدث عنها في هذا المقال.

ما هي البواسير الخارجيّة؟

هي عبارة عن الالتهابات الحاصلة في تلك الأوردة الموجودة في المستقيم أو فتحة الشرج، وتحدث هذه الالتهابات نتيجة الإجهاد الكبير الحاصل في تلك المنطقة، وغالباً ما يكون موقع البواسير الخارجيّة تحت الجلد المحيط بالشرج.

ما هي أعراض البواسير؟

يعاني المصاب بالبواسير الخارجيّة من العديد من الأعراض التي تختلف من حالةٍ إلى أخرى، وذلك حسب شدّة البواسير، والأعراض بشكل عام تتمثل بـ:

الشعور بحكّة حول فتحة الشرج أو منطقة المستقيم.

الإحساس بألم حول فتحة الشرج.

وجود كتل بالقرب أو حول فتحة الشرج.

وجود دم في البراز.

وفي بعض الحالات قد يلاحظ حدوث نزيف عند استخدام الحمّام، وخاصةً عند استخدام ورق التواليت أو في المرحاض، كما من الممكن الإحساس بتورّم في منطقة الشرج.

وعادةً تحدث البواسير بسبب الإجهاد في حركة الأمعاء في حال الإصابة بالإمساك أو الإسهال، الأمر الّذي يؤدّي إلى تدفّق الدم بشكل كبير داخل وخارج المنطقة، الأمر الّذي يؤدي إلى تجمّع الدم وبالتالي حدوث توسّع في الأوعية الدموية الموجودة في تلك المنطقة.

ما هي طرق علاج البواسير الخارجية؟

يتمّ علاج البواسير الخارجيّة بطرق عدة؛ بحيث تختلف من حالةٍ إلى أخرى وذلك بحسب شدّتها، وفيما يلي بعض الطرق التي تفيد في علاج البواسير:

لتخفيف التورّم الحاصل يمكن استخدام كمادات الثلج. استخدام التحاميل أو الكريمات المتخصّصة في علاج الباسور.

في حال كانت الإصابة شديدة فإنّ الطرق السابقة لن تفلح في علاجها، وعندها يجب التوجّه إلى الطبيب الّذي سيعمل على علاجه جراحيّاً، بعدّة طرق وهي:

إجراء عمليّة لاستئصال أو إزالة الباسور. استخدام الأشعّة تحت الحمراء أو الليزر أو التخثّر الكهربائيّة لحرق أنسجة الباسور.

استخدام طريقة التصليب أو ربط الشريط المطاطي للحدّ من الباسور.

ويمكن تجنّب الإصابة بالبواسير عن طريق تعريض الأمعاء لإجهاد شديد، ففي حال الإصابة بالإسهال الشديد، أو الإمساك يجب علاجه فوراً.

ولمزيد من المعلومات يمكنكم مشاهدة الفيديو

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

مروى خالد سعيد

مواضيع تهمك أيضا

التعديل الأخير تم: 27/01/2017

  • 1 vote. Average rating: 5.00 / 5.

إضافة تعليق

You're using an AdBlock like software. Disable it to allow submit.