البواسير للحامل: علاج البواسير للمرأة الحامل بالطرق الطبيعية

علاج البواسير للحامل

البواسير للحامل

ماهو مرض البواسير؟

إن البواسير عبارة عن تورم غير طبيعي في الأوعية الموجودة أسفل المستقيم وفتحة الشرج تسبب الألم والحكة والشعور بانزعاج مستمر.

وتسبب البواسير أيضا النزيف الدموي خاصة خلال حركة الأمعاء، ناهيك عن التعب الذي يشعر به مريض البواسير الخارجية أثناء التبرز.

حامل واعاني من البواسير

تحدث الإصابة بالبواسير بسبب تجمع الدم في الأوردة الموجودة بمنطقة أسفل المستقيم وفتحة الشرج بصورة غير طبيعية الأمر الذي يؤدي إلي عدم احتمال الأوردة لهذا الضغط ومن ثم عدم قدرة جدران الأوردة علي التحمل فتبدأ بالانتفاخ والتدلي أو التمدد. أما بخصوص العلاقة بين البواسير والحمل، فتصاب المرأة الحامل بالبواسير بسبب زيادة حجم الرحم أثناء الحمل الأمر الذي يؤدي إلي الضغط الزائد والغير معتاد علي الأوردة الموجودة في منطقة الحوض ما يؤدي إلي اتساعها وتورمها.

بالإضافة إلي أن الإمساك يؤدي إلي ظهور البواسير فقد ذكرنا مسبقاً أن الإمساك هو أحد أهم أسباب ظهور البواسير مع ملاحظة أن الإمساك مشكلة شائعة للغاية أثناء الحمل. وبالإضافة إلي ما سبق تؤدي زيادة هرمون البروجسترون أثناء الحمل إلي ارتخاء جدران الأوعية الدموية الأمر الذي يجعلها تتورم وتنتفخ بصورة أسرع وأسهل من المعتادة، فضلاً عن أن هذا الهرمون يلعب دوراً في إبطاء حركة الأمعاء ما يزيد من حدوث الإمساك الذي هو أحد أسباب البواسير.

كيف يمكن للمراة الحامل تجنب البواسير؟

أول شيء يمكن النصح بها لتجنب الإصابة بالبواسير أثناء الحمل هو إتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف والتي تتوافر بكثرة في الخضروات والفواكه الطازجة، ذلك بالإضافة إلي ضرورة شرب السوائل بكثرة وخاصة الماء، حيث شدد الأطباء علي ضرورة شرب ما لا يقل عن 8 إلي 10 أكواب من الماء بصورة يومية حتى بدون حمل، فهذه النصيحة يتساوي فيها الرجال مع النساء. ويفضل أن يكون شرب الماء في فترة ما بين الوجبات الرئيسية.

من ناحية أخري ينصح الأطباء بضرورة عدم الجلوس أو الوقوف بكثرة لتجنب البواسير، خاصة الجلوس في وضع التربيعة، واذا كانت طبيعة حياتك أو عملك يتطلبان ذلك فيجب المشي ولو في المكان لدقائق معدودة كل ساعة.

ولا يتوقف الأمر فقط علي ممارسة التمارين الرياضية، بل يمكن أن يقتصر الأمر علي المشي لمدة تتراوح ما بين 15 دقيقة و 30 دقيقة في اليوم بشرط استشارة الطبيب في حالة الحمل.

الأمر الآخر الذي شدد الأطباء علي ضرورته لتجنب الإمساك والبواسير هو ضرورة الذهاب إلي الحمام في حالة الرغبة بذلك بدون تأخير أو تأجيل، مع ملاحظة انه في الوقت نفسه لا يجب الإطالة في فترة الجلوس علي المرحاض فهذه الوضعية تعمل علي زيادة الضغط علي الأوردة الموجودة بالمنطقة، أي منطقة أسفل المستقيم وفتحة الشرج.

النوم الخاطئ هو أحد أسباب العلاقة الوطيدة بين البواسير والحمل ولذا ينصح الأطباء والمتخصصين بضرورة عدم النوم علي الظهر لتقليل الضغط علي الأوردة التي تتسبب في ظهور البواسير، وبدلاً من ذلك يمكن النوم علي الجانبين خاصة الجانب الأيسر، ففي هذه الوضعية يكون ضغط الجنين في الرحم اقل ما يكون علي منطقة المستقيم وبالتالي يؤدي هذا الأمر إلي تحسين الدورة الدموية وتقليل فرص الإصابة بالبواسير.

كما يمكن الاستفادة من ممارسة تمرين “كيجل” الشهير بصورة يومية بهدف تنشيط الدورة الدموية في هذه المنطقة وتقوية عضلات فتحة الشرج الأمر الذي يؤدي إلي تقليل فرص الإصابة بالبواسير أثناء فترة الحمل.

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

مروى خالد سعيد

مواضيع تهمك أيضا

1 vote. Average rating: 5.00 / 5.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.