تشخيص الإصابة بالإسهال للكبار، أسبابه، وعلاجه الطبي وباستخدام الأعشاب

الإسهال هو عرض وليس مرضاً في حدّ ذاته، فيكون نتيجةً لاضطرابات في الجهاز الهضمي، سواء بسبب عدوى فايروسيّة، أو بكتيريّة، أو فايروسيّة، كتناول طعام أو ماء ملوث، وهو أن يكون البراز رخواً فيه نسبة عالية من الماء، نتيجة عدم مقدرة بطانة الأمعاء على امتصاص الماء، ممّا يؤدّي إلى حركة سريعة للغذاء المختلط بكميات كبيرة من الماء سريعاً في الأمعاء، فيجعل المصاب بالإسهال يذهب للحمام بشكل متكرّر.

طرق طبيعية لإيقاف الإسهال:

هناك العديد من المواد الطبيعيّة التي لها القدرة على معالجة الإسهال، ومنها: الموز: مادة البكتين الموجودة في الموز تساعد على امتصاص الماء الموجود في الأمعاء، ممّا يحدّ من الإسهال، ويمكن تناول ثمرة أو اثنتين من الموز الناضج، أو هرسها وإضافة لب جوز الهند للمزيد من الفعاليّة.

الجزر:

الجزر يحتوي على البكتين أيضاً، ممّا يجعله قادراً على معالجة الإسهال، وبالإضافة إلى ذلك فالجزر غنيّ بالفيتامينات والمعادن، وهي ضرورية لتعويض ما تمّ فقده خلال الإسهال، يمكن شرب عصير الجزر، أو الجزر المسلوق عدة مرات في اليوم. الزبادي: تحتوي الزبادي على البكتيريا النافعة التي تساعد الجهاز الهضمي في عمله، من خلال إنتاج حمض اللبنيك الذي يقوم بالقضاء على البكتيريا الضارة في الأمعاء، يمكن تناول الزبادي عدة مرات في اليوم.

البابونج:

يساعد البابونج في تهدئة اضطرابات الأمعاء مما يقلل من الإسهال، وينصح بتناول شاي البابونج ثلاث مرات باليوم، وذلك بإضافة البابونج لماء المغلي وتركه مدة ربع ساعة قبل شربه، وللمزيد من الفائدة يمكن إضافة ورق النعناع.

خل التفاح:

يمتلك خل التفاح القدرة على القضاء على البكتيريا والفايروسات المسببة للإسهال، فيطهّر الأمعاء، وذلك بشرب كوب من الماء مع ملعقة من خل التفاح مرتين يومياً. الزبيب: الزبيب هو العنب المجفف وهو غني بمضادات الأكسدة التي تملك القدرة على محاربة مسببات الإسهال، بالإضافة إلى غناه بالالياف، ويفضّل تناول عدة حبات من الزبيب خلال اليوم.

الأرز الأبيض أو البطاطا المسلوقة:

النشا مادة سهلة الهضم وتفيد جداً في الإسهال، فيمكن تناول طبق من الأرز، أو البطاطا المسلوقة لكن دون إضافة التوابل. الزنجبيل: يمتلك الزنجبيل القدرة على محاربة الجراثيم المسببة للإسهال، ويمكن شرب شاي الزنجبيل، أو إضافة العسل والقرفة إليه لزيادة فعاليّته في القضاء على الجراثيم.

يجب شرب الكثير من الماء خلا فترة الإسهال كي لا يصاب الجسم بالجفاف، وأيضاً تناول الخضار والفواكه لتعويض العناصر المفقودة، وفي حال استمر الإسهال عدة ايام يجب مراجعة الطبيب، لمعرفة المسبب ومعالجته.

ويعتبر الإسهال زيادة في حركة الأمعاء أو زيادة في رخأوة البراز أو كلاهما ،والذي ينتج عنه البراز المائي، وهو شائع جداً حيث إنه يصيب الشخص على الأقل من مرة إلى مرتين بالسنة.

وقد يكون الإسهال نسبي أو مطلق الإسهال النسبي وهو زيادة إلى حد ما في عدد مرات الإخراج مقارنة بالوضع الطبيعي أو زيادة في ليونة البراز الذي يصبح قريب للسائل الإسهال المطلق والذي يحدث أكثر من 5 مرات باليوم .

الإسهال ينقسم الى قسمين :

1. الإسهال الحاد والذي يستمر من بضعة أيام إلى أسبوع

2. الإسهال المزمن والذي يدوم أكثر من ثلاثة أسابيع

أسباب الإسهال:

العدوى ، الفيروس أو البكتيريا أو الطفيليات ، التسمم الغذائي الحاد ، أسباب اخرى للإسهال الحاد تشمل استخدام دواء جديد متلازمة القولون المتهيج.

الأمراض المعدية: هناك عدد قليل من الأمراض المعدية التي يمكن أن تسبب الإسهال المزمن، على سبيل المثال، الجيارديا اللمبلية، المرضى الذين يعانون من الإيدز في كثير من الأحيان العدوى المزمنة من أمعائهم التي تسبب الإسهال.

النمو الزائد للبكتريا في الأمعاء الدقيقة مرض التهاب الأمعاء (IBD)

سوء امتصاص الكربوهيدرات سوء امتصاص الدهون أمراض الغدة الدرقية التناول الزائد للملينات.

استخدام بعض الادوية قد يسبب الإسهال وتشمل هذه الادوية : العقاقير المضادة للالتهابات - المسكنات ادوية العلاج الكيميائي المضادات الحيوية أدوية للسيطرة على عدم انتظام دقات القلب (antiarrhythmics) أدوية لارتفاع ضغط الدم الميسوبروستول (Cytotec) الكينيدين (Quinaglute، Quinidex) أولسالازين (Dipentum) الكولشيسين (Colchicine) ميتوكلوبراميد (Reglan) سيسابريد (Propulsid، Motilium) أكثر الأسباب شيوعاً للإسهال هو العدوى الفيروسية للمعدة والأمعاء الدقيقة.

وتشمل أعراض العدوى الفيروسية للمعدة والامعاء الدقيقة ما يلي: غثيان قيء ألم في البطن يصاحبه مغص إسهال وتستمر عادة هذه الأعراض من يومين إلى 3 أيام.

متى يجب زيارة الطبيب؟

إذا كان الإسهال مرافق لحرارة عالية اكثر من 38 درجة مئوية مرافق لالم بطن أو مغص متوسط أو شديد مرافق لوجود دم مع البراز المرضى المصابين بامراض مثل السكري وامراض القلب استمرار الإسهال لاكثر من يومين بدون اي تحسن الشعور بالجفاف مرافق لقيئ مستمر الحوامل إذا حدث هذا الإسهال بعد تناول نوع من الادوية مثل المضادات الحيوية إذا حدث هذا الإسهال بعد الرجوع من السفر إذا حدث الإسهال مع الرضع أو الاطفال.

العلاج..

يعتمد العلاج بشكل رئيسي على السبب وراء الإسهال حيث يقوم الطبيب باجراء عدد من الفحوصات السريرية والمخبرية التي تساعده في التوصل الى التشخيص ويمكن استعمال العديد من الادوية التي تساعد في التخفيف من الرحركة الزائدة للامعاء بالتالي توقف الإسهال .

معتقدات غير مثبتة هناك بعض العلاجات المنزلية الاخرى التي تستخدم لعلاج الإسهال ولا يوجد عدد من الدراسات الكافية عليها وتشمل : تناول الزيتون الاخضر اكل التفاح تناول الثوم المهروس اللبن الرايب الميرامية أو الجعدة عصير الرمان ماء الارز المغلي عصير الذرة شوربة الجزر البطاطا الحلوة تناول الموز عصير المانجا.

ملاحظة:

الإسهال قد يكون في معظم الاحيان سببه بسيط لكن في احيان اخرى ممكن ان يكون سببه مرض يحتاج لزيارة الطبيب والفحص بالذات إذا استمر لاكثر من 3 ايام ، الإسهال عند الرضع والاطفال يحتاج زيارة فورية للطبيب أو المستشفى لانه قد يعرضم للجفاف الذي قد يؤدي الى الوفاة ، وتجنبوا الوصفات المنزلية مع الرضع والاطفال دون استشارة الطبيب لانها قد تزيد من المشكلة عندهم لا سمح الله .

* لا تنسوا مشاركة الموضوع على صفحات التواصل الاجتماعي.

No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.