تعريف التبول اللاإرادي عند الأشخاص الكبار وشرح طرق علاجه

التبول الليلي اللاإرادي أو ما يعرف أيضاً ببول الفراش، هو حالة من خروج البول لاإرادياً ( دون وعي ) أثناء النوم، وهي حالة تنتشر عادة عدن الأطفال حيث تحدث بنسبة (5%- 10%) منهم وذلك بعد سن ال 4 سنوات. ورغم ذلك فإنّ حوالي 15% من هذه الحالات تشفى تلقائياً بدون علاج.

إلا أنّ بعض الحالات تستمر إللى سن البلوغ وذلك بنسبة قليلة تتراوح بين(2 - 3%)، وتسبب هذه الحالة اليأس والإرتباك والاضطرابات النفسية والعائلية والإجتماعية والقلق لهؤلاء النساء أو الرجال المصابين بهذه الحالة المزعجة والتي وقد تصل بالبعض من المتزوجين إلى الطلاق.

إنّ الطريقة العادية المستخدمة لدى الكبار في التبول هي التبول في المكان والموعد المناسبين و يتم تعليم الأطفال على تلك الطريقة في الفترة من 2 الى 3 سنوات من العمر، و لكن عند عدم حدوث هذه الحالة بالطريقة العادية و الصحيحة المناسبة و خصوصاً للكبار بامكاننا أن نتنبأ بوجود حالة التبول اللاإرادي.

فما هي العوامل المؤدية له ؟ و ما طرق علاجه ؟

عوامل التبول اللا إرادي هناك عدة عوامل و أسباب من الممكن أن تسبب عدم المرور بمراحل التبول و الذهاب للمرحاض بطريقة طبيعية و سلسة و اعتيادية منها:

1- التهابات المثانة البولية ومجرى البول.

2- انقباض المثانة البولية بدون أي سبب و داع لحدوث ذلك.

3- زيادة كمية البول الخارجة بسبب وجود نقص كبير في الهرمون المضاد لإدرار البول و افرازه.

4- بسبب وجود الاضطرابات النفسية التي قد تكون من أكثر العوامل المؤثرة بشكل غير مباشر.

علاج التبول اللا إرادي:

1- يجب التأكيد على الحرص بشدة على إفراغ المثانة البولية كل مرة تشعر فيها بحاجة و ضرورة للتبول، و يجب كذلك عدم إهمال الشعور بالبول؛ لأن ذلك قد يكون سببا رئيسا يؤدي إلى حدوث اضطرابات في التبول.

2-يجب عليك أن تقوم بتحضير جدول مخصص للتبول اليومي حتى يبين لك كمية البول لديك وكمية السوائل المتناولة خلال اليوم كاملا، وعدد مرات التبول اللاإرادي، ويجب عليك المتناع عن تناول الشاي والقهوة.

3- ثم يجب عليك عمل تحاليل للبول للتأكد و الاطمئنان من عدم وجود التهابات في القناة أو المثانة البولية و بالتالي يمكنك أخذ العقار المناسب لحالتك بوصفة من الطبيب .

4-أما اذا استمرت الشكوى من التبول اللا ارادي ، فيجب عمل تحليل دم لتحديد منسوب كمية الهرمون المضاد لإدرار البول فهو المسؤول عن هذه الحالة ، فإذا كان هذا الهرمون منخفضاً يكون العلاج باستخدام دواء " الميرنين " وهو يوجد على شكل أقراص دائرية أو في بخاخ ، ويمكن تناول تلك الأقراص مرة واحدة أو مرتين يومياً.

* لا تنسوا مشاركة هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

  • No ratings yet - be the first to rate this.

إضافة تعليق

Incorrect code - please try again.
hayati